أصدر وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أمس قرارا وزاريا يقضي بضم 5 إدارات وبرامج وأقسام في إدارة واحدة أطلق عليها مسمى «مركز الإحالات الطبية» بهدف منع تداخل الأدوار بين الإدارات، خاصة أنها تشترك في إحالة المريض وعلاجه فورا.

وبحسب معلومات حصلت عليها «مكة» فإنه بناء على الصلاحيات المخولة لوزير الصحة وحرصا منه على توحيد الجهود وتلافيا لتداخل الأدوار بين إدارات الوزارة أصدر قراره بالدمج بناء على مقتضيات مصلحة العمل، على أن تكون جميع تلك الإدارات والبرامج والأقسام المشمولة بالقرار مرتبطة بنائب وزير الصحة للشؤون الصحية حمد الضويلع.

وأشارت إلى أن أهم الإدارات التي تم ضمها الإدارة العامة للهيئات الطبية والمكاتب الصحية بالخارج والتي تختص بإحالة المرضى بين المستويات العلاجية المختلفة داخل المملكة وخارجها علاوة على معرفة التكاليف وتحقيق أعلى مستوى ممكن من الجودة، إضافة لمهامها في تنفيذ الأوامر السامية، والنظر في طلبات التعويض وصلاحيات موظفي الدولة ودورها في دراسة طلبات الإفراج عن السجناء المرضى وعلاج الموظفين المتعاقدين مع الدولة والمقيمين حسب النظام.

قرار الدمج شمل:
1 الإدارة العامة للهيئات الطبية والمكاتب الصحية بالخارج
2 برنامج إحالتي
3 برنامج إدارة الأسرة
4 قسمي الإخلاء الطبي الخاص بإحالات المرضى للخارج
5 قسم أهلية العلاج بالإدارة العامة للمستشفيات