استبقت وزارة التعليم عزم مدارس استخدام التصحيح الآلي في الاختبارات النهائية، بتحديد 6 شروط لاستخدامه من قبل المعلمين والمعلمات في عمليات إعداد الأسئلة والتصحيح والرصد.

ووفق معلومات لـ«مكة»، فإن الوزارة ألزمت بتوفير هذه الشروط وأنها ستوقف المدارس من العمل به في حالة الإخلال بها.
وجاء من أبرز هذه الشروط أن تفي الأجهزة المستخدمة في التصحيح الآلي بشروط ومعايير الأسئلة، أهمها صياغة الأسئلة بلغة واضحة سليمة من الأخطاء اللغوية والمطبعية ومتوافقة مع النضج اللغوي للطلاب وألا تحتمل أكثر من معنى.
وشددت الوزارة على أهمية مراعاة التركيز على الهدف الأساسي من الاختبارات والمتمثل في تقويم تحصيل الطالب ومكتسباته التعليمية ونموه المعرفي والثقافي والعلمي.

شروط التصحيح الآلي:
1 تحقق المعايير والشروط في الأسئلة وعلى إدارة التعليم متابعة ذلك والتأكد من توفرها وعدم الإخلال بها
2 إيفاء الأجهزة المستخدمة في التصحيح الآلي بشروط ومعايير الأسئلة
3 يطبق على التصحيح الآلي ما يطبق على التصحيح اليدوي من حيث الالتزام بالتعليمات والمراجعة والتدقيق والتصدير لنظام نور
4 يدرس المشرفون المتابعون للمدرسة عينة من أسئلة كل مدرسة ويتخذون اللازم
5 تلتزم المدرسة بجميع ضوابط التصحيح الآلي وفي حال الإخلال يوقف العمل به
6 مسؤولية التأكد من تطبيق المدرسة لضوابط التصحيح الآلي تقع على إدارة قسم الإشراف التربوي أو مكتب التعليم الذي تتبع له المدرسة وبمشاركة كل من الاختبارات والقبول وتقنية المعلومات