كشفت مؤسسة نيلسون مانديلا عن أول مقابلة تلفزيونية أجراها بطل مكافحة الفصل العنصري، وهي عبارة عن حديث مقتضب من 24 ثانية في نهاية الخمسينات خلال محاكمته بتهمة الخيانة التي استمرت أربع سنوات ونصف السنة.

ويظهر مانديلا الشاب مرخيا لحيته وهو يرتدي بزة وربطة عنق. وقد وقف أمام مبنى المحكمة يفسر أهداف المؤتمر الوطني الأفريقي.

وقال في الحديث «منذ البداية حدد المؤتمر الوطني الأفريقي لنفسه مهمة مكافحة هيمنة البيض».

وأضاف «لطالما اعتبرنا أنه من الخطأ لمجموعة عرقية واحدة أن تهيمن على مجموعة عرقية أخرى».

ومضى يقول «المؤتمر الوطني الأفريقي لطالما ناضل من دون أي تردد ضد كل أشكال التمييز العنصري، وسنستمر في ذلك حتى تحقيق الحرية».

ولا يعرف التاريخ المحدد للمقابلة المصورة بالأبيض والأسود والتي يقدر عمر مانديلا فيها بحدود الأربعين.

وقال سيلو هاتانج رئيس مؤسسة نيلسون مانديلا «نحن متحمسون جدا لهذه الوثيقة التاريخية التي نعتبرها المقابلة التلفزيونية الأولى مع نيلسون مانديلا».