150 عاما من حياة الإنسان العملية في صورة

يعرض المتحف الوطني السويسري بزيورخ هذه الأيام صورا قديمة لحياة الإنسان مع العمل، يجسد من خلالها معاناة كثير من الناس في قضاء وقت كبير بوظائفهم

يعرض المتحف الوطني السويسري بزيورخ هذه الأيام صورا قديمة لحياة الإنسان مع العمل، يجسد من خلالها معاناة كثير من الناس في قضاء وقت كبير بوظائفهم

الاحد - 27 سبتمبر 2015

Sun - 27 Sep 2015

يعرض المتحف الوطني السويسري بزيورخ هذه الأيام صورا قديمة لحياة الإنسان مع العمل، يجسد من خلالها معاناة كثير من الناس في قضاء وقت كبير بوظائفهم.
المعرض يبين من خلال ما يعرضه بحسب «swissinfo» أمورا عدة منها:مدى التغيرات التي طرأت على سوق العمل خلال المئة والخمسين عاما الفائتة، فإن كان البشر يقضون الآن نحو ثلث أعمارهم في مواقع العمل، فالقدماء يقضون أكثر منه بكثير.
انتقل الإنسان العامل من الحرفي في القرون الخوالي إلى الموظف.
انتقال الإنسان من مصانع الغزل التقليدية إلى المكاتب العصرية التي تحولت اليوم إلى أدغال يرتع فيها عملاق الانترنت قوقل.
ويقام المعرض تحت عنوان «العمل، صور من 1860 إلى 2015»، يشمل صورا منتقاة لم يسبق أن عرضت للجمهور تم تقسيمها إلى أربعة فضاءات موضوعية خصص أحدها للأعمال الحرفية التي انقرضت وللمهن التقليدية عموما.
كما اهتم المعرض ببعض المحاور الأخرى ذات العلاقة بالعمل والشغل كالهجرة الاقتصادية والتدريب المهني.
والصور الفوتوجرافية المعروضة اختيرت من بين أكثر من 400 ألف صورة تشكل المجموعة الكاملة المملوكة من طرف المتحف الوطني السويسري.
ومن المنتظر أن توضع ابتداء من عام 2016 على ذمة الجمهور والباحثين ضمن مركز أبحاث جديد.

أضف تعليقاً

Add Comment