X

هيئة تطوير المدينة تناقش وسائل النقل الحديثة والسيارات بدون سائق

الأربعاء - 21 فبراير 2018

Wed - 21 Feb 2018

«المدن الذكية» ورشة عمل متخصصة نظمتها هيئة تطوير المدينة المنورة بمركز الأعمال في الهيئة، تضمنت 4 جلسات قدمتها شركات عالمية متخصصة.

وبحثت جلسة «التنقل الذكي» الوسائل الحديثة للنقل والسيارات الذكية التي تعمل دون تدخل السائق، بالإضافة إلى تحويل الطرقات إلى مواقع صالحة للتطوير العمراني التي تشتمل على البنايات والحدائق والمرافق العامة، الأمر الذي يجعل التنقل في المدن في بيئة آمنة، وأبرز التحديات التي ستواجه المدينة المنورة في المستقبل، خصوصا أنها تتهيأ لاستقبال أكثر من 30 مليون زائر سنويا بحلول 2030 ضمن رؤية المملكة، مشددة على ضرورة تطبيق الوسائل الحديثة في منظومة النقل العام.







استخدام التكنولوجيا

وأكدت جلسة «المدن الذكية» على أهمية استخدام التكنولوجيا الرقمية لجمع المعلومات وتحديد المقاييس واتخاذ القرارات التي تحول المدن إلى مواقع أفضل للمعيشة بما يتوافق مع برنامج أنسنة المدينة المنورة الذي تتبناه هيئة تطوير المدينة المنورة برعاية أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة فيصل بن سلمان.

تحديد فرص الاستثمار

وناقشت جلسة «التخطيط الرئيسي لصنع هوية المدن»، إمكان توفير فرص عمل جديدة للسكان المحليين وتحديد فرص الاستثمار في الاقتصاد المحلي، وتحديد الأهداف المتعلقة بصنع هوية للمدن والتركيز على منظومة التنمية المستدامة والإدارة الأمثل للبنية التحتية بما يخدم الهوية المعتمدة للمدينة المنورة.

بناء المدن الذكية

فيما ناقشت جلسة «الهندسة الرقمية وإدارة الأصول» إمكان استخدام التكنولوجيا، كونها الركيزة الأساسية في بناء المدن الذكية وإدارة المعلومات، بالإضافة إلى بحث تسجيل الأصول التابعة لمؤسسات الدولة بما يمكن الجهات من إدارتها بطريقة احترافية، إضافة إلى مناقشة الأهداف العامة من جمع المعلومات من مصادر متعددة باستخدام التقنية الرقمية وتنسيقها لتحقيق عمليات التطوير المستدام.

أبرز التوصيات

• زيادة الوعي المجتمعي لبرنامج أنسنة المدينة المنورة

• ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية في تحقيق الأهداف

• تنظيم ورش عمل لوضع تصورات نهائية للمشاريع التجريبية في المدينة

• دراسة التحديات لمجموعة من المشاريع المزمع تنفيذها مثل النقل العام

• تسخير التقنية لزيادة فعالية إدارة الأصول وتخفيض التكاليف التشغيلية.