تفاعل
الجمعة 29 جمادى الأولى 1439 - 16 فبراير 2018
مهرجان الجنادرية الـ 32

في كل عام يتجدد اللقاء بنا في مهرجان الجنادرية الثقافي، مهرجان تجتمع فيه الثقافة والفن، تظاهرة ثقافية تراثية يقصدها الجميع منذ انطلاق نسخته الأولى حتى الآن يأتون لهذا الحدث البارز تأكيدا للهوية العربية والإسلامية لمملكتنا الغالية والعالية بإذن الله تعالى، وتأصيلا للموروث والثقافة الوطنية. ويتشرف المهرجان السنوي باهتمام ورعاية ولاة الأمر منذ انطلاق نسخته الأولى إلى الآن.

وفي يوم الأربعاء 21 جمادى الأولى 1439 الموافق 7 فبراير 2018 تم انطلاق مهرجان الجنادرية لهذا العام بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يحفظه الله تعالى، وضيوفه الكرام من دول الخليج وغيرهم.

فكرة هذا المهرجان انبثقت من الرغبة في تطوير سباق الهجن السنوي لاهتمام أهل الجزيرة على المستوى الوطني بالسعودية والمستوى الإقليمي لدول الخليج ولتعريف الأجيال الجديدة بهذا الموروث الشعبي الأصيل، وكما يقال في المثل الشعبي (اللي ما له أول ما له تالي) وكذلك تعريف الشعوب الأخرى بموروثنا الشعبي. وتشهد فعاليات الدورة الـ32 التي انطلقت في 7 فبراير 2018 في الجنادرية في الرياض، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وإشراف وزارة الحرس الوطني، مجموعة من الأنشطة والبرامج الثقافية والفنية والرياضية، وكذلك «العرضة السعودية»، إضافة إلى عدد من الندوات والمحاضرات الفكرية والثقافية، علاوة على الأمسيات الشعرية التي تشهد مشاركة أبرز الشعراء في الوطن العربي، فضلا عن سباق الهجن السنوي، وقد اشتمل على أوبريت (أئمة وملوك) من كلمات الأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز. وتم هذا العام تكريم صاحب السمو الملكي سمو الأمير سعود الفيصل، والأستاذ تركي بن عبدالله بن ناصر السديري - يرحمهما الله، والدكتورة خيرية بنت إبراهيم بن محمد السقاف. واعتدنا أن تحل في كل عام دولة تكون ضيفا على المهرجان وحلت دولة الهند ضيفا على نسخة هذا العام بعروض من التراث الثقافي والاجتماعي والشعبي، والأزياء التقليدية، والعطور الهندية، وأزياء العروس.

وفي كل عام تكون هناك فعاليات جديدة وتطور جديد برعاية من ولاة أمر هذه البلاد يحفظهم الله، وبتكاتف الجميع يمضي قدما مهرجان الجنادرية وفي تطور مستمر.


أضف تعليقاً