x

حسبرة برامج لإنقاذ صورة تل أبيب

السبت - 09 ديسمبر 2017

Sat - 09 Dec 2017

تنشط منذ فترة ليست بالقصيرة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت معرفات عربية وصور غير حقيقية تهدف للإساءة للشعوب والحكام العرب، لأهداف لم تعد خافية على العارفين ببواطن الأمور.

وتحت مسمى «حسبرة» تمول حكومة الاحتلال الإسرائيلي برامج دعائية مكثفة لإنقاذ صورة تل أبيب من جهة، وعزل الفلسطينيين عن محيطهم العربي والإسلامي، وتعزيز مصالحها في البلدان الأجنبية من خلال التأثير على الجمهور في هذه البلدان، بأدوات دبلوماسية عبر القوة الناعمة بدلا من القوة العسكرية أو الاقتصادية.

ولجأت حكومة الاحتلال إلى هذه الوسيلة التي تقوم على الدعاية الإعلامية - البروباجندا- التي تقدمها منظمات عبرية لوفود طلابية قادمة من دول غربية، لتحسين صورة تل أبيب في وجه دعوات المقاطعة الدولية واتهام الإسرائيليين بارتكاب جرائم حرب.

ويحذر دوما رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من أن إسرائيل يجب أن تغير صورتها لتتجنب حالة النبذ التي تمر بها.

حسبرة هي كلمة عبرية تعني «الشرح أو الإيضاح»، لكن حكومة الاحتلال تستخدمها لبث دعاية كاذبة، يعد المستهدف الرئيسي فيها الشعوب العربية والغربية.

ويستند مصطلح «حسبرة» أو الدبلوماسية العامة إلى خلق وتعزيز الأنشطة التي تؤدي للتعاطف مع دولة أو حركة أو فكرة خارج النطاقين المحلي والإقليمي.

«حسبرة لديهم جيش الكتروني يحمي الرواية الإسرائيلية ويدافع عنها وتجدهم يظهرون في حسابك بمجرد ذكر كلمات مفتاحية مثل إسرائيل الصهيونية، يتكلمون العربية بلهجات عامية خليجية يرددون نفس الحجج، هذا ما يعني أنه لا يوجد متصهينون عرب، لكن هذا يعني أنه في هذا المجهود المؤسسي، وقبل فترة انتقد مذيع السي إن إن الشهير جيم كلانسي أحد مناقشيه في تويتر بأنه (حسبرة) فشنوا عليه حملة الكترونية حتى اضطر لتقديم استقالته، بعد استقالته علق أحد الحسبريين قائلا: فريق حسبرة 2 وجيم كلانسي صفر»

سلطان العامر - طالب دكتوراه علوم سياسية في جامعة جورج واشنطن

كلمة عبرية تعني «الشرح أو الإيضاح»

أهدافها


1 مكافحة الدعاية المناهضة للكيان الصهيوني.

2 محاربة من يحاولون نزع الشرعية عن حقها في الوجود.

3 دعم من يقفون إلى جانب إسرائيل والحد مما تصفه بالعداء أمام توفير المعلومات والبيانات الحقيقية حول ما يجري في المنطقة.

• برنامج تقوده آيش هاتوراة، وهي منظمة يهودية أرثوذوكسية، إضافة إلى »يشيفا«، وهي من الجماعات التي تدعم الحركة الصهيونية بقوة منذ 2001.

• تأسست »أيش هاتوراة« في 1974 من قبل الحاخام نواش واينبرج ومركزها الرئيس في الحي اليهودي بالقدس المحتلة.

أضف تعليقاً