سحر أبوشاهين - الدمام

فيما قبضت شرطة المنطقة الشرقية اليوم ، على شاب بحفر الباطن هدد بحرق سيارات النساء المتعطلة بعد تطبيق قرار قيادتهن للسيارة، أكد المحقق السابق في النيابة العامة بجدة المحامي نايف آل منسي هاتفيا لـ"مكة" أن من نشر الفيديو تأييدا للشاب يعد مرتكبا لجريمة معلوماتية وشريكا له في الفعل.

وأضاف أن التهديد بارتكاب جريمة جنائية هو جريمة بحد ذاته، حتى وإن بقي تهديدا فقط، ولذلك ينتقل لمرحلة التطبيق، حيث إن التهديد يتسبب في إيذاء نفسي للشخص المهدد وقد يؤدي لامتناعه عن ممارسة حقوقه بسبب الخوف من تنفيذ المهدد لتهديده، وفي حالة الشاب المهدد، فإنه تجاوز تهديد شخص واحد إلى تهديد كل النساء اللواتي سيصادفهن يقدن سياراتهن، وهذا يعني أنه يهدد السلم الاجتماعي، ولا يعد بادعائه أنه كان يمزح.

وأشار إلى أن التهديد من الجرائم التي لم تقنن، وتطبق بحق مرتكبها العقوبات التعزيرية بحسب ما يراه القاضي رادعا للجرم الذي ارتكبه، وبحسب حجم الضرر وعدد المتضررين من هذا التهديد، كما أن تطبيق النظام بحقه سيكون رادعا لمن تسول له نفسه تكرار الفعل نفسه.

وشدد آل منسي على أن أي ولي أمر يمنع زوجته أو ابنته أو أخته أو حتى والدته من القيادة، سيعد مسيئا لاستعمال سلطته لإجبار من هو في ولايته على التنازل عن حقوقه، نظرا لكون إصدار رخصة قيادة المرأة لا يشترط موافقة ولي أمرها.

وفي هذه الحالة من حق المرأة تجاهل رفض وليها وإصدار الرخصة دون موافقته، وفي حال عمد للتضييق عليها أو مارس ضدها العنف اللفظي أو الجسدي فيمكنها حين ذلك التقدم بدعوى قضائية ضده وسيعاقب تحت طائلة نظام الحماية من الإيذاء.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي، قد أشار لصدور توجيه أمير المنطقة بالقبض على الشاب المتحدث في المقطع المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وإحالته للنيابة العامة، وتم التوصل للشاب والقبض عليه، حيث تبين بأنه مواطن عشريني، وأحيل للنيابة العامة لتطبيق النظام بحقه.