X

أشهر أنظمة الرعاية الصحية العالمية

الخميس - 28 سبتمبر 2017

Thu - 28 Sep 2017

لأن أعظم ما يمتلكه الإنسان صحته، وكلما زادت الأخطار التي تهدده ظهرت بالمقابل طرق الحماية والوقاية، شاع مفهوم التأمين الطبي.

في 23 أبريل 2017 أطلقت وزارة الصحة أولى مبادراتها الصحية للتحول الوطني 2020، وذلك تحت مسمى «نموذج الرعاية الصحية».







أعلن عن ذلك وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة في حفل أقيم بهذه المناسبة في مركز أبكس للمؤتمرات بجامعة الأميرة نورة.

ووفقا لمنظمة «أطباء من أجل برنامج الصحة الوطنية PNHP»، فإن جميع أنظمة الرعاية الصحية تميل إلى اتباع أحد الأنماط الأربعة التالية:

نموذج بيفريدج

التسمية:

أطلق عليه الاسم نسبة للمصلح الاجتماعي الجريء «ويليام بيفريدج» الذي صمم خدمة الصحة الوطنية البريطانية.

التمويل: نظام رعاية صحية ممول من قبل الحكومة من خلال دفع الضرائب.

النظام:

تمتلك الحكومة معظم المستشفيات ولكن ليس جميعها، كما يعمل لدى الحكومة بعض الأطباء كموظفين، وهناك أطباء خصوصيون يحصلون على أتعابهم من الحكومة.

الدول التي تستخدم هذا النظام: بريطانيا وإسبانيا ومعظم الدول الإسكندنافية ونيوزيلندا.

نموذج بسمارك

التسمية:

سمي بذلك نسبة للمستشار البروسي «أوتو فون بسمارك»، ويطلق على هذا النظام عادة وصف «تمويل المرض».

التمويل:

تمويل مشترك من قبل أرباب العمل والموظفين من خلال خصم الرواتب.

النظام:

تميل المستشفيات والأطباء إلى أن تكون خاصة.

الدول التي تستخدم هذا النظام: ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا واليابان وسويسرا وأمريكا اللاتينية.

نموذج التأمين الصحي الوطني « NHI

»

التسمية: يسمى هذا البرنامج أحيانا التأمين الصحي القانوني ويحتوي على خليط من عناصر نظامي بيفريدج وبسمارك.

التمويل: في كندا يتم الدفع وجمع الأموال من قبل الحكومة مباشرة من الإيرادات الضريبية.

النظام: هو مجموعة من خطط التأمين الصحية الاجتماعية التي توفر تغطية لجميع المواطنين الكنديين، ويكون جميع المواطنين مؤهلين للحصول على التغطية الصحية بغض النظر عن التاريخ الطبي أو الدخل الشخصي أو مستوى المعيشة.

الدول التي تستخدم هذا النظام: كندا وبعض البلدان المصنعة مثل تايوان وكوريا الجنوبية التي تبنت هذا النموذج.

قانون الرعاية الصحية

الأمريكي «أوباما كير»

النظام:

السماح للأبناء البالغين أن يكونوا ضمن خطة والديهم الصحية حتى بلوغ 26 عاما، إضافة إلى منع شركات التأمين من فرض رسوم على المستفيد استنادا على الحالة الصحية، ورفض رفع الأسعار غير المبرر، كذلك توفير إعفاءات ضريبية للشركات الصغيرة لتقديم التأمين الصحي لموظفيها، وأخيرا مطالبة جميع شركات التأمين بتغطية الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية مسبقة.

التمويل: البرنامج يقدم التأمين الصحي للأسر عبر الدعم الحكومي بمساعدة بين 100% إلى 400% بحسب مستوى خط الفقر الفيدرالي، وهذا الدعم يعد رصيد ضرائب قابلا للاسترداد، كما أن الشركات الصغيرة تحصل على إعفاء ضريبي مقابل تقديم التأمين الصحي إذا تجاوزت تكلفة التأمين 9.5% من دخل أسرة الموظف.

الأكثر قراءة