X

2030 سواعد فتية وحلم وطن

الجمعة - 22 سبتمبر 2017

Fri - 22 Sep 2017

في مؤشر لافت على الجاهزية وحماسة الشباب لتحقيق حلم الوطن، لم تتجاوز الأيام الفاصلة بين إقرار رؤية السعودية 2030 واعتماد إطار حوكمة تنفيذها أصابع اليد الواحدة، حيث وافق مجلس الوزراء، في جلسة خاصة يوم 25 أبريل 2016، على الرؤية ووجه حينها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بوضع الآليات والترتيبات اللازمة لتنفيذها، فيما اعتمد مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في جلسته يوم 30 مايو 2016، إطار حوكمة تحقيق الرؤية.

أنموذج للعالم على جميع المستويات

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال جلسة مجلس الوزراء الخاصة لإقرار رؤية السعودية 2030 الكلمة التالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين إخواني وأخواتي المواطنين والمواطنات: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد قامت دولتكم على أساس التمسك بكتاب الله وهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهي مهد الرسالة ومهبط الوحي، شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

أيها الأخوة والأخوات :

لقد وضعت نصب عيني منذ أن تشرفت بتولي مقاليد الحكم السعي نحو التنمية الشاملة من منطلق ثوابتنا الشرعية وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها والاستفادة من موقع بلادنا وما تتميز به من ثروات وميزات لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بعقيدتنا الصافية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته، ومن هذا المنطلق وجهنا مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برسم رؤية المملكة لتحقيق ما نأمله بأن تكون بلادنا - بعون من الله وتوفيقه - أنموذجا للعالم على جميع المستويات.

وقد اطلعنا على رؤية المملكة العربية السعودية التي قدمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ووافق عليها مجلس الوزراء، شاكرين للمجلس ما بذله من جهد بهذا الخصوص، وآملين من أبنائنا وبناتنا المواطنين والمواطنات العمل معا لتحقيق هذه الرؤية الطموحة، سائلين الله العون والتوفيق والسداد، وأن تكون رؤية خير وبركة تحقق التقدم والازدهار لوطننا الغالي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

25أبريل 2016

• مجلس الوزراء يوافق على مشروع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ويوجه بالتالي:

• تولي مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وضع الآليات والترتيبات اللازمة لتنفيذ الرؤية والمتابعة.

• اتخاذ الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى -كل فيما يخصه -

• ما يلزم لتنفيذ هذه الرؤية.

30 مايو 2016

• مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية يعتمد إطار حوكمة تحقيق رؤية المملكة 2030 ويتضمن:

• تفصيلا لأدوار ومسؤوليات الجهات الحكومية ذات العلاقة بتحقيق الرؤية

• آليات التصعيد المتبعة لتذليل العقبات التي قد تعوق تحقيق البرامج التنفيذية لأهدافها.

• تشكيل لجنة استراتيجية برئاسة رئيس المجلس، معنية بمتابعة تحقيق الرؤية وترجمتها إلى استراتيجيات مفصلة وبرامج تنفيذية مرتبطة بمستهدفات ومدد زمنية محددة

• إنشاء مكتب للإدارة الاستراتيجية يتبع للجنة، يتم دعمه بالقدرات البشرية اللازمة، لمتابعة تحقيق الرؤية، وتحديد الفجوات، واقتراح إطلاق البرامج التنفيذية، والرفع بالتقارير الدورية عن مدى تحقيق البرامج التنفيذية لأهدافها.

ماذا قال الأمير محمد بن سلمان عن رؤية 2030؟

• دائما ما تبدأ قصص النجاح برؤية، وأنجح الرؤى تلك التي تبنى على مكامن القوة.

• إن الله سبحانه حبانا وطنا مباركا هو أثمن من البترول، ففيه الحرمان الشريفان، أطهر بقاع الأرض، وقبلة أكثر من مليار مسلم، وهذا عمقنا العربي والإسلامي وهو عامل نجاحنا الأول.

• بلادنا تمتلك قدرات استثمارية ضخمة، وسنسعى إلى أن تكون محركا لاقتصادنا وموردا إضافيا لبلادنا وهو عامل نجاحنا الثاني.

• لوطننا موقع جغرافي استراتيجي، فالسعودية أهم بوابة للعالم بصفتها مركز ربط للقارات الثلاث، وتحيط بها أكثر المعابر المائية أهمية، وهو عامل نجاحنا الثالث.

• ثروتنا الأولى التي لا تعادلها ثروة مهما بلغت: شعب طموح، معظمه من الشباب، هو فخر بلادنا وضمان مستقبلها بعون الله، وبسواعد أبنائه سيفاجئ هذا الوطن العالم من جديد.

• لسنا قلقين على مستقبل المملكة، بل نتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقا، قادرون على أن نصنعه بثرواتها البشرية والطبيعية والمكتسبة التي أنعم الله بها عليها.

• سنبذل أقصى جهودنا لنمنح معظم المسلمين في أنحاء العالم فرصة زيارة قبلتهم ومهوى أفئدتهم.

• نريد أن نحول أرامكو من شركة لإنتاج النفط إلى عملاق صناعي يعمل في أنحاء العالم، ونحول صندوق الاستثمارات العامة إلى أكبر صندوق سيادي في العالم

• سنحفز كبريات شركاتنا السعودية لتكون عابرة للحدود ولاعبا أساسيا في أسواق العالم. ونشجع الشركات الواعدة لتكبر وتصبح عملاقة.

• حريصون على أن يبقى تسليح جيشنا قويا، وفي نفس الوقت نريد أن نصنع نصف احتياجاته العسكرية على الأقل محليا.

• سنخفف الإجراءات البيروقراطية الطويلة، وسنوسع دائرة الخدمات الالكترونية، وسنعتمد الشفافية والمحاسبة الفورية

• سنكون شفافين وصريحين عند الإخفاق والنجاح، وسنتقبل كل الآراء ونستمع إلى جميع الأفكار.

• ما نطمح إليه ليس تعويض النقص في المداخيل فقط، أو المحافظة على المكتسبات والمنجزات، ولكن طموحنا أن نبني وطنا أكثر ازدهارا يجد فيه كل مواطن ما يتمناه

• مستقبل وطننا الذي نبنيه معا لن نقبل إلا أن نجعله في مقدمة دول العالم، بالتعليم والتأهيل، بالفرص التي تتاح للجميع، والخدمات المتطورة.

• نلتزم أن نكون من أفضل دول العالم في الأداء الحكومي الفعال لخدمة المواطنين، ومعا سنكمل بناء بلادنا لتكون كما نتمناها جميعا مزدهرة قوية.

• نملك كل العوامل التي تمكننا من تحقيق أهدافنا معا، ولا عذر لأحد منا في أن نبقى في مكاننا، أو أن نتراجع لا قدر الله.

• رؤيتنا لبلادنا التي نريدها، دولة قوية مزدهرة تتسع للجميع، دستورها الإسلام ومنهجها الوسطية، تتقبل الآخر.

• نرحب بالكفاءات من كل مكان، وسيلقى كل احترام من جاء ليشاركنا البناء والنجاح.

• سنفتح مجالا أرحب للقطاع الخاص ليكون شريكا، لينمو ويكون واحدا من أكبر اقتصادات العالم، ويصبح محركا لتوظيف المواطنين.

أضف تعليقاً

Add Comment