X

منطقة سوق عكاظ استوطنت في عصر ما قبل التاريخ

الأربعاء - 21 يونيو 2017

Wed - 21 Jun 2017

u0645u0646 u0627u0644u0622u062bu0627u0631 u0627u0644u062au0627u0631u064au062eu064au0629 u062fu0627u062eu0644 u0633u0648u0642 u0639u0643u0627u0638                                               (u0648u0627u0633)
من الآثار التاريخية داخل سوق عكاظ (واس)
أنهى فريق علمي من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أخيرا دراسة عن تاريخ سوق عكاظ، تناولت تاريخ السوق والحضارات التي شهدها موقعه والمواقع المجاورة له، إضافة إلى نتائج الكشوفات الأثرية التي نفذتها فرق التنقيب الأثري التابعة للهيئة .





وقد بينت الدراسة التي أعدها كل من الدكتور سعد الراشد، والدكتور فرج الله يوسف، والدكتور سعيد العتيبي أن بداية سوق عكاظ كانت في عام 501م أي قبل ظهور الإسلام بقرن، وبعد انتشار الإسلام ضعف نشاط السوق، حيث استعاض الناس عنها بأسواق مكة الدائمة، وسوق منى، إلى جانب تأسيس مدن الأمصار في البلاد التي فتحها المسلمون، مما جعل الناس يستغنون بأسواقها.



وبينت الدراسة أن المنطقة لم تخل من دلائل الاستيطان لفترة ما قبل التاريخ؛ حيث وجد في الجنوب من سوق عكاظ بحوالي 5 كلم مرتفعان جبليان يربط بينهما أساس جدار بطول 300م، وعرض 2م، وفوق قمة كل مرتفع مجموعة من الركامات الحجرية، كما عثر على ملتقطات سطحية عبارة عن شظايا من حجر الصوان، تظهر على بعضها آثار تقنية التصنيع. ويرجح أن بعض تلك المنشآت مقابر تعود للفترة المتأخرة من العصر الحجري الحديث، أو فترة عصر البرونز .



وأفادت الدراسة أن منطقة العرفاء التي هي امتداد لمنطقة سوق عكاظ الجغرافية من الناحية الشمالية، سجلت أعمال المسح الأثري عددا من مواقع الرسوم الصخرية، حيث سجلت أعداد كبيرة من الرسوم الآدمية والحيوانية، منها: مناظر معارك بالقوس والسهم، ومناظر لصيد الوعول باستخدام كلاب الصيد، وأعداد كثيرة لرسوم الإنسان، ورسوم أبقار بقرون متجهة إلى الأمام، ورسوم الوسوم المختلفة الأشكال.



وكشفت أعمال المسح الأثري في محيط سوق عكاظ عن عدد من المواقع الأثرية، منها موقع العبل الذي يقع شرق سوق عكاظ بمسافة 2 كلم، وهو معلم طبيعي عبارة عن تل مرتفع يتكون من قمتين يوجد على قمته دائرة حجرية، وقد تكون إحدى علامات طريق الحج اليمني، كما وجد عدد من أساسات المباني الأثرية على بعد 500م شمال غرب البوابة الشمالية لسوق عكاظ، بعضها تبقى منه أجزاء من أساساتها، وبعضها يمكن تمييز تفاصيل تخطيطها.



وتنوعت المواقع الأثرية المهمة قرب سوق عكاظ بئر البيضاء التي تقع جنوب شرق سوق عكاظ بمسافة 2.47 كلم، وكانت أحد مصادر المياه في منطقة سوق عكاظ، وعلى طريق الحج اليمني حيث وجد في الجهة الغربية منها أساسات بناء يعود للعصر الإسلامي المبكر. ويبدو أنها ظلت تجدد، وتستخدم حتى وقت قريب، إذ توجد طبقة من الاسمنت استخدمت لتجديد محيط جدارها الخارجي من الأعلى.



وتوجد في منطقة عكاظ قلاع وقصور تاريخية من الفترة الإسلامية المتقدمة من أبرزها قصر مشرفة الذي يعود لفترة العصر الإسلامي المبكر (الفترة الأموية والعباسية)، وقلعة العرفاء التي بنيت في أواخر القرن الثالث عشر الهجري ( التاسع عشر الميلادي)، وقلعة مروان على بعد 3 كلم جنوب سوق عكاظ.



رصد رسوم ونقوش

رسوم صخرية على هضبة السرايا الحمراء في موقع سوق عكاظ، حيث وجدت رسوم تجريدة منفذة بألوان سوداء تمثل رسم حصان يظهر عليه راكب

رسوم صخرية لأبقار، ورسم آدمي بشكل تجريدي، واشتمل الموقع الآخر على رسم متقن لجمل في مواقع وادي لوان، شرق سوق عكاظ بمسافة 7 كلم

نقوش معروفة بالخط الثمودي المتأخر في مواقع العرفاء، ووادي لوان، وهي من نوع النقوش التذكارية القصيرة

نقوش إسلامية مدونة على هضبة السرايا الحمراء في وسط عكاظ، وتتضمن عبارات أدعية مختلفة المضامين، مثل: طلب الرحمة، والمغفرة، أو آيات قرآنية ونحو ذلك