في إنجاز جديد يسجل لشباب المملكة حصل الشابان عبدالرحمن العمري وسعيد الزهراني على رخصة طيار من الهيئة الفيدرالية الأمريكية للطيران المدني للاستخدامات غير العسكرية للطائرات بدون طيار(درونز)، وذلك ضمن فريق شركة «براق ايروسبيس» كأول سعوديين يحصلان على تلك الرخصة.

وذكر سعید الزھراني الذي يعد أول سعودي یسمح له بدراسة تخصص علوم وأنظمة طائرات بدون طیار في المجالات والتطبيقات المدنية، ومؤسس ورئيس براق ایروسبیس المحدودة لـ «مكة» أن تلك الرخصة تم استحداثها من هيئة الطيران الفيدرالي نهاية أغسطس الماضي بعد ضغوط من الشركات الناشئة لتسھیل عمليات واستخدامات الطائرات بدون طیار.

وعن المدة التي استغرقها الطالبان السعوديان للحصول على الرخصة، أوضح الزهراني أنهما استغرقا نحو الشهرين للتجهيز لاختبارات الرخصة.

وأوضح مدير عمليات الطيران والسلامة في براق ایروسبیس عبدالرحمن العمري لـ «مكة» أن وزارة الدفاع الأمريكية ممثلة ببعض قطاعاتها العسكرية تمتلك طائرات بدون طیار متقدمة جدا وبأحجام وأوزان مختلفة، یصل بعضھا لحجم الطائرة المقاتلة العادية، وتحلق على ارتفاعات شاھقة، وأفرادها یتلقون تدریبا عسكريا وتصريحا خاصا من وزارة الدفاع، وتتنوع مھماتھا ما بین الاستطلاع وجمع المعلومات وقصف الأهداف الأرضية، أما فيما یتعلق بالاستخدامات غیر العسكریة، وهي الفئة التي حصلوا عليها، فھي تصدر من ھیئة الطیران الفيدرالي وتكون محصورة على أحجام معینة، واستخداماتها تكون مدنية بحتة مثل التصوير الجوي، والمسح الأرضي، ونقل البضائع، وتطبيقات المجال الزراعي والصناعي.

ويعمل كل من الزهراني والعمري حاليا على نموذج اختبار مصغر لطائرة سعودية تابعة لبراق ايروسبيس، والتي تتميز بإمكانية الإقلاع والهبوط الأفقي من القواعد الثابتة أو مدرجات المطارات، ويمكنها الطيران المتواصل لمدة ساعة بارتفاع يصل لأكثر من 400 قدم.