X

رحيل حارس لغتنا الجميلة

الجمعة - 14 أكتوبر 2016

Fri - 14 Oct 2016

u0641u0627u0631u0648u0642 u0634u0648u0634u0629
فاروق شوشة
شيع المثقفون واللغويون المصريون بعد صلاة الجمعة أمس «حارس لغتنا الجميلة « عضو مجمع اللغة العربية، الشاعر المصري فاروق شوشة بمسقط رأسه بمحافظة دمياط على ساحل البحر المتوسط، بعد أن وافته المنية فجر الجمعة عن 80 عاما.



ولد شوشة في التاسع من يناير 1936 بقرية الشعراء إحدى قرى دمياط في أقصى شمال مصر وتخرج في كلية دار العلوم بجامعة القاهرة في 1956، والتحق بالإذاعة المصرية في 1958 وتدرج في الوظائف إلى أن تولى رئاسة الإذاعة في 1994 ومن أشهر برامجه (لغتنا الجميلة) الذي بدأ في تقديمه في 1967.



وفي التلفزيون كان من أبرز ما قدم برنامج أمسية ثقافية الذي استضاف خلاله عددا كبيرا من المثقفين والأدباء والمفكرين من بينهم توفيق الحكيم ويوسف إدريس ونجيب محفوظ وأمل دنقل وعبدالرحمن الأبنودي.



اتسمت أشعار فاروق شوشة بالدفء والرومانسية وتميزت كلماتها بالبساطة والعذوبة مع الحفاظ على قوة المفردات وفصاحتها، إذ كان من أشد المدافعين عن اللغة العربية ومن أشهر

دواوينه:

- إلى مسافرة

- لؤلؤة في القلب

- سيدة الماء

- وقت لاقتناص الوقت

- الدائرة المحكمة

- لغة من دم العاشقين

- يقول الدم العربي

- هئت لك

- سيدة الماء

- حبيبة والقمر

- وجه أبنوسي

- الجميلة تنزل إلى النهر



شغل شوشة عدة مناصب منها عضو مجمع اللغة العربية في مصر وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة ورئيس لجنة النصوص باتحاد الإذاعة والتلفزيون، كما كان يلقي محاضرات في الأدب العربي بالجامعة الأمريكية في القاهرة.



كرمته دول ومهرجانات ومؤتمرات كثيرة في مصر وخارجها، وكانت آخر الجوائز التي حصل عليها جائزة النيل في الآداب في يونيو الماضي وهي أبرز جائزة سنوية تمنحها مصر في مجال الثقافة والفنون.



من مؤلفاته

- أحلى 20 قصيدة حب في الشعر العربي

- أحلى 20 قصيدة في الحب الإلهي

- العلاج بالشعر

- لغتنا الجميلة ومشكلات المعاصرة

- مواجهة ثقافية

- عذابات العمر الجميل (سيرة شعرية)