X

المستشفى والمجتمع يتقاسمان الإصابة بكورونا

عقد أعضاء اللجنة الوطنية للأمراض المعدية وخبراء من منظمة الصحة العالمية في جنيف والقاهرة أمس الأول اجتماعا عبر الأقمار الصناعية، استعرضوا خلاله حالات كورونا التي ظهرت في محافظة جدة والإجراءات المتخذة حيالها

عقد أعضاء اللجنة الوطنية للأمراض المعدية وخبراء من منظمة الصحة العالمية في جنيف والقاهرة أمس الأول اجتماعا عبر الأقمار الصناعية، استعرضوا خلاله حالات كورونا التي ظهرت في محافظة جدة والإجراءات المتخذة حيالها

الخميس - 17 أبريل 2014

Thu - 17 Apr 2014



عقد أعضاء اللجنة الوطنية للأمراض المعدية وخبراء من منظمة الصحة العالمية في جنيف والقاهرة أمس الأول اجتماعا عبر الأقمار الصناعية، استعرضوا خلاله حالات كورونا التي ظهرت في محافظة جدة والإجراءات المتخذة حيالها.

وبحسب أعضاء اللجنة فإن الاجتماع الذي عقد باستخدام تقنية «تيلي كوم»، يأتي ضمن جهود وزارة الصحة واللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية لمتابعة ورصد مستجدات فيروس كورونا، ورغبة من الوزارة في إطلاع جميع المواطنين والمقيمين ووسائل الإعلام على تطورات الوضع.

ونوه الأعضاء إلى وجود تنسيق دائم ومستمر بين اللجنة العلمية ووزارة الصحة، من جهة ومنظمة الصحة العالمية من جهة أخرى لتزويد المنظمة بالمستجدات ومناقشة توزيع الحالات، مضيفين أن دعوة وجهت لخبراء منظمة الصحة العالمية لاجتماع تشاوري مجدول نهاية الشهر الحالي في 28- 29 أبريل بالرياض.

وفي ذات السياق زودت الوزارة المنظمة بجنيف بالحالات المسجلة منذ منتصف مارس 2014 والتي تضمنت إصابة 37 حالة في خمسة مستشفيات بمحافظة جدة وذلك بعد فحص 2517 عينة لمرضى ومخالطين، فيما لا يزال العمل جاريا لإجراء المزيد من الفحوصات للحالات المشتبهة والمخالطين، علما بأن حالتين في جدة سجلتا قبل التاريخ.

وبينت الوزارة أنها سجلت 21 حالة لممارسين صحيين منهم 15 حالة بدون أعراض، و9 حالات يعتقد إصابتهم من المجتمع، و6 حالات لمخالطين لمرضى وحالة واحدة لمخالط منزلي، مضيفة «لا توجد لديه أعراض حسب النتائج للتقصي الوبائي بهذا التاريخ، ومن مجموع الحالات المسجلة بمحافظة جدة توفي 7 مرضى، وسجلت الحالات بحسب موقع إصابتهم الأول ومصدر العدوى.

وأكدت الوزارة أنها ستحدث المعلومات إضافة لتأكيد ربط الحالات بعد إجراء الفحص الجيني لترابط الفيروس وكذلك سيتم فحص مستوى الأجسام المضادة لدى الحالات المكتشفة.





إصابات كورونا في جدة









3 حالات في مستشفى A الأولى مصدرها من المجتمع و2 لمخالطين صحيين.



حالتان في مستشفى B مصدرها من المجتمع.



حالة واحدة في مستشفى C مصدرها من المجتمع.



حالة واحدة في مستشفى D لعامل صحي يعتقد إصابته من المجتمع.



30 حالة في مستشفى E منها 19 لمخالطين صحيين، و4 حالات من المجتمع وحالة مخالط من منزل أحد المصابين و6 حالات لمخالطين لمرضى منومين.