X

هل ورط مقتل الظواهري حركة طالبان؟

الخميس - 04 أغسطس 2022

Thu - 04 Aug 2022

أدى الهجوم الجوي الأمريكي بطائرة بدون طيار، والذي أسفر عن مقتل أيمن الظواهري في كابول، إلى ضبط قيادة طالبان وهي في حالة تلبس وبصورة غير متوقعة، فقد كشف الهجوم أن وعود هؤلاء القادة بأن يمنعوا أن تصبح دولتهم ملاذا للإرهابيين مرة أخرى مجرد أكاذيب، فالظواهري زعيم تنظيم القاعدة كان يعيش في العاصمة الأفغانية، وتردد أنه كان يقيم في منزل أحد كبار قادة طالبان.

ويقول الكاتب الأمريكي بوبي جوش في تقرير نشرته وكالة بلومبيرج للأنباء «إن طالبان ما زالت بعد مرور ثلاثة أيام على مقتل الظواهري تسعى جاهدة لإعداد رد على ما حدث».

لقراءة المزيد

سيناريوهات طالبان:

  • اعتبار مقتله إهانة وطنية والدعوة للانتقام من الولايات المتحدة الأمريكية.

  • إعلان القيادة أنها ليست طالبان القديمة والانفتاح على العالم.