X

8449 موقعا تاريخيا تعزز الانتماء لدى الأطفال

الخميس - 04 أغسطس 2022

Thu - 04 Aug 2022

دعا مجلس شؤون الأسرة إلى ربط الأبناء بتراث وثقافة الوطن، ووصفه بـ»صمام أمان» في وجه الثقافات الوافدة، مؤكدا من المهم خلق أجواء أسرية تعزز تلك القيم في نفوسهم.

وأشار المجلس إلى وجود 8449 من المواقع الأثرية والتراثية والتاريخية في المملكة يمكنها أن تحقق الهدف وأن تحمى الأبناء من أي غزو ثقافي وتعزز الانتماء لدى الأطفال.

وفي هذا الإطار حرصت هيئة التراث على ربط الأطفال بتراثهم من خلال فعالياتها المتعددة، وآخرها إقامة ورش عمل وعروض مخصصة للأطفال عن فن القط العسيري، حيث أقامت ورش عمل وبرامج ثقافية تفاعلية لإبراز التراث السعودي والتعريف بمبادرة المكتشف الصغير للتوعية بأهمية الآثار في المملكة والترويج لها.

وتسعى المملكة إلى الحفاظ على الثراء التاريخي والتراثي، وتسجيل المواقع الأثرية والتراثية في قائمة التراث العالمي (اليونسكو)، وإبرازها للعالم، وقد تم تسجيل 6 مواقع حتى الآن، تميزت بقيمتها التاريخية والتراثية التي جعلتها تتأهل لتكون مصدر إشعاع حضاري وجذب سياحي متميز على مستوى العالم.

كيف ننمي الانتماء لدى الأطفال؟

  • رواية القصص التي تنمي ثقافته وتربطه بتراثه

  • اصطحاب الأبناء إلى المكتبات العامة

  • إقامة مسابقات ثقافية داخل المنزل

  • تشجيعهم على المشاركة في الفعاليات الوطنية

  • إعطاء جوائز تشجيعية لأكثر الأبناء معرفة بثقافة وطنهم


أهمية ارتباط الأبناء بالتراث


  • تحصين الأبناء ضد الثقافات الوافدة

  • يزيد من مستوى الاعتزاز بالوطن وتاريخه

  • ينمي مستوى المشاركة في الأنشطة المجتمعية