X

العالم يلفظ حزب الله

أستراليا تنضم إلى القائمة وتصنف ميليشيات نصرالله على قائمة الإرهاب أندروز: التنظيم المدعوم من إيران متورط عالميا ويشكل تهديدا حقيقيا أمريكا أول دولة في العالم وضعت ميليشيات نصرالله على القائمة السوداء بريطانيا وهولندا والنمسا فرضت إجراءات صارمة وحظرت رموز التطرف مطالب للاتحاد الأوروبي بعدم الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي
أستراليا تنضم إلى القائمة وتصنف ميليشيات نصرالله على قائمة الإرهاب أندروز: التنظيم المدعوم من إيران متورط عالميا ويشكل تهديدا حقيقيا أمريكا أول دولة في العالم وضعت ميليشيات نصرالله على القائمة السوداء بريطانيا وهولندا والنمسا فرضت إجراءات صارمة وحظرت رموز التطرف مطالب للاتحاد الأوروبي بعدم الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي

الأربعاء - 24 نوفمبر 2021

Wed - 24 Nov 2021

فيما تواصل سلطات الأمن في دول الخليج العربي إسقاط مؤامرات حزب الله اللبناني الإرهابي، انضمت أستراليا إلى دول العالم اللافظة للجماعة الإرهابية، وأعلنت وزيرة الشؤون الداخلية كارين أندروز أمس، أن الحكومة الأسترالية بصدد تصنيف حزب الله اللبناني «بالكامل» منظمة إرهابية.

وجاء القرار ليؤكد أن دول العالم بدأت تضيق الخناق على الميليشيات الإرهابية التي باتت مطاردة في معظم قارات العالم، حيث تتصاعد الإجراءات الرسمية ضد الحزب بين الحظر والمنع وملاحقة قادته؛ لتورطه في عمليات تهدد السلام والأمن عبر أنشطة مشبوهة وتمويل غير مشروع وغسل أموال.







وتحظر كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبريطانيا وألمانيا وأستراليا وهولندا وهندوراس وباراغواي والأرجنتين وكوسوفو وسلوفينيا ولاتفيا، أنشطة الميليشيات اللبنانية بشكل كامل. فيما فرضت ليتوانيا وأستونيا والنمسا قيودا قوية على دخول عناصر الحزب أراضيها، وسط دعوات للاتحاد الأوربي بأن يتخذ خطوات مماثلة.

القائمة السوداء

باتت أستراليا أمس، ضمن دول العالم التي تضع حزب الله الإرهابي في القائمة السوداء، حيث صنفته بالكامل كـ»منظمة إرهابية»، في خطوة وسعت من خلالها نطاق العقوبات التي كانت تشمل حصرا الجناح العسكري للتنظيم المسلح، لتشمل جناحه السياسي ومؤسساته المدنية.

وقالت وزيرة الداخلية كارين أندروز، «إن التنظيم المسلح المدعوم من إيران يواصل التهديد بشن هجمات إرهابية، وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، ويشكل تهديدا حقيقيا وموثوقا به لأستراليا».

وأكدت أن أستراليا تدين استخدام الإرهاب لتحقيق أهداف سياسية أو أيديولوجية أو دينية، وقالت «لا يمكن أن نكون راضين عن أنفسنا ونحن نعلم أن هناك تهديدا بالإرهاب هنا في أستراليا، وأن هناك تهديدا بالإرهاب في جميع أنحاء العالم».

وقد أدرجت أستراليا فرع الأمن الخارجي لحزب الله كمنظمة إرهابية في 2003، قبل أن تتيقن للخطر المحدق الذي يمثله الكيان بأكلمه، بعد تورطه في الكثير من المؤامرات والعمليات المشبوهة في الآونة الأخيرة.

انتفاضة عالمية

وشهد العالم انتفاضة كبيرة ضد حزب الله الإرهابي بزعامة حسن نصرالله، ففي نهاية العام الماضي أعلنت سلطات سلوفينيا عن إدراج «حزب الله» اللبناني كـ»منظمة إرهابية تهدد السلام والاستقرار» وحظره، وأوضحت الحكومة السلوفينية في بيان لها، أن أنشطة حزب الله مرتبطة بالجريمة المنظمة والإرهاب، والأنشطة العسكرية على المستوى العالمي.

فيما أعلنت حكومة جمهورية لاتفيا في التوقيت نفسه، تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية وحظره بالكامل، ومنع عناصره من دخول البلاد.

وفي 30 أبريل 2020 أعلنت ألمانيا حظر حزب الله بالكامل على أراضيها، إذ قال المتحدث باسم الداخلية الألمانية، ستيف التر، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، «حظر (وزير الداخلية هورست) زيهوفر أنشطة المنظمة الإرهابية الشيعية حزب الله في ألمانيا».

خطوة بريطانية

وتزايدات الصفعات لحزب الله الإرهابي، ففي فبراير 2019 قررت وزارة الداخلية البريطانية وضع حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية في البلاد، وحظر كل أنشطته، قبل أن تقرر وزارة الخزانة في يناير 2020 تجميد جميع أرصدته، وقال وزير الداخلية ساجد جافيد، في تصريحات صحفية في فبراير 2019، «حزب الله يواصل محاولاته لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، ولم نعد قادرين على التمييز بين جناحه العسكري المحظور بالفعل والحزب السياسي».

وفي 2004 أعلنت هولندا حظر أنشطة حزب الله بالكامل على أراضيها، لتصبح أول دولة أوروبية تتخذ هذه الخطوة، واتهمت الحزب بالتورط في عمليات اغتيال لمعارضين إيرانيين على أراضيها.

وفي 2002 صنفت كندا حزب الله «منظمة إرهابية»، وحظرت جميع أنشطته على أراضيها. وقالت السلطات الكندية في ذلك الوقت إن حزب الله واحد من أخطر التنظيمات الإرهابية في العالم، ويعمل على تدمير إسرائيل، وتكوين نظام متأثر بالنظام الإيراني في لبنان.

مبادرة أمريكية

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية المبادرة إلى تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية، حيث أقدمت على هذه الخطوة عام 1997، مؤكدة أنه يمول عمليات الإرهاب عبر شبكة إجرامية تنشط في غسيل الأموال وجمع التبرعات.

وفي يونيو 2019 قررت جمهورية كوسوفو تصنيف حزب الله «منظمة إرهابية»، وحظر جميع أنشطته، مبررة ذلك بأنه «يرعى الإرهاب عالميا»، كما أعلنت هندوراس في يناير 2020 تصنيف حزب الله «منظمة إرهابية».

وفي أغسطس 2019 صنفت بارغواي حزب الله منظمة إرهابية، مما لاقى ترحيبا أمريكيا كبيرا. وبررت السلطات في بارغواي قرارها بأنه «يأتي ضمن الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب المدعوم إيرانيا»، وقبل باراغواي بشهر واحد، أي في يوليو 2019، أعلنت الأرجنتين تصنيف حزب الله منظمة إرهابية وحظرت كل أنشطته، متهمة إياه بتنفيذ هجومين إرهابيين على أراضيها، بينها هجوم راح ضحيته أكثر من 80 قتيلا في التسعينات.

وفي مارس 2016 صنف كل من جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

الحبل يلتف

وشدت كثير من دول العالم الحبل على رقبة الحزب الذي يهيمن على لبنان ويقف خلف انهيار مؤسساتها، ففي مايو الماضي أعلنت النمسا حظر رموز الحزب بشكل كامل على أراضيها، وفرض عقوبات قوية على من يعرض رموزه في المجال العام، وكان قانون حظر رموز الجماعات المتطرفة يشمل في السابق، الجناح العسكري لحزب الله فقط، لكن الحكومة النمساوية وافقت على تعديله ليشمل حظر رموز الجناح السياسي أيضا، لتصبح رموز وشعارات حزب الله بالكامل محظورة في الأراضي النمساوية.

وفي أكتوبر 2020 قررت الحكومة الإستونية فرض عقوبات على تنظيم حزب الله الإرهابي اللبناني، واصفة إياه بـ»التهديد الكبير للأمن الدولي»، ويفرض القرار الإستوني حظر دخول البلاد على أعضاء حزب الله اللبناني، المنتمين إلى جناحيه العسكري والسياسي، وفرض عقوبات على قيادات بعينها من التنظيم من المقرر أن تجري تسميتها خلال الفترة المقبلة.

وفيما حظرت ليتوانيا في أغسطس عناصر حزب الله من دخول أراضيها لمدة 10 سنوات، في خطوة لاحتواء تهديد الميليشيات اللبنانية، لا يزال الاتحاد الأوروبي يفصل منذ يوليو 2013، بين جناحي حزب الله السياسي والعسكري، حيث يصنف الأخير إرهابيا ويحظره، لكن لا يصف الجناح الأول بالوصف نفسه، بداعي الحفاظ على قنوات اتصال مع حكومة لبنان التي يعد الحزب جزءا منها.

أبرز جرائم حزب الله العابرة للقارات:

  • شبكات تهريب عالمية للسلاح والمخدرات وغسل الأموال.

  • ارتبط بمجموعة إجرامية وجماعات مارقة من قبرص والفلبين.

  • تورط في 2015 في عملية كبرى لغسل أموال المخدرات بكولومبيا.

  • ضبطت الولايات المتحدة وفرنسا جماعات تابعة للحزب قبل تنفيذ عمليات إرهابية.

  • كشفت كندا عن عملية إجرامية مرتبطة بالبنك اللبناني الكندي ومرتبطة بقنوات الحزب.

  • كشفت أمريكا في 2009 عن أنشطة إجرامية تشمل سرقة جوازات سفر وتزوير عملات.

  • تورط حزب الله في تفجير العاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس، الذي قتل فيه 29 شخصا.