X

«الأسر» يصيب الببغاوات بالإحباط

الأربعاء - 13 أكتوبر 2021

Wed - 13 Oct 2021

تتعرض الببغاوات المأسورة للمرض أو الموت المبكر، وتزيد احتمالية ظهور شكل من السلوكيات غير الطبيعية عليها، مثل قضم قضبان القفص أو نزع ريشها، وذلك لعدم التطابق بين الحياة في الأسر والحياة في البرية، بحسب أكاديميين من جامعة بريستول البريطانية.

ووجد الباحثون أن المدى الذي يقيد فيه الأسر سلوكيات الحيوانات الطبيعية، ويقلل من نطاق بحثها عن المؤن واتخاذ القرار وحل المشكلات المعرفية، يؤدي إلى الإحباط.







وأضافوا أنه يمكن لببغاوات البرية الأكثر نشاطا وذكاء قضاء ما يصل إلى 75 % من وقتها في البحث عن المؤن وحل المشكلات واتخاذ القرارات.

وغالبا ما تكون الببغاوات في البرية اجتماعية بشكل طبيعي، ولكن مثل تلك الأنواع غالبا ما تعيش بدون أي تواصل اجتماعي عندما تعيش في الأسر وتكون معرضة للإصابة بالملل.

بشكل عام يقول الباحثون «يتمتع هذا الحيوان الذكي برفاهية متفردة في الأسر»، ويوصون بأن يعرض أصحابه المزيد من الحميات الغذائية الطبيعية.