رصد - لينة خالد المعينا

تصفح.. انفوجرافيك " 50 عاما في الظلام.. الرياضة النسائية ترى النور" بجودة أعلى




بدا النور مشعا في نفق الرياضة النسائية منذ إعلان رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي تضمنت زيادة ممارسي الرياضة من 13% إلى 40% من خلال إقامة المزيد من المرافق والمنشآت الرياضية بالشراكة مع القطاع الخاص ليكون بمقدورهم ممارسة رياضاتهم المفضلة في بيئة مثالية.
كما تضمنت الرؤية تشجيع الرياضات بأنواعها من أجل تحقيق تميز رياضي محلي وعالمي، إضافة إلى اعتماد اللجنة الأولمبية السعودية 4 لاعبات للمشاركة بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وهن: العداءة سارة العطار بسباق الماراثون، ولبنى العمير بمنافسات المبارزة، وكاريمان أبوالجدايل بسباق 100 متر، وجود فهمي في الجودو لوزن تحت 52 كجم.




مراحل مؤثرة في الرياضة النسائية

1966
أسست الأميرة عفت الثنيان زوجة الملك فيصل - رحمه الله - مدرسة دار الحنان في 1955 كأول مدرسة نظامية للبنات في السعودية، وكانت بداية النشاط الرياضي المنظم للبنات في 1966 عندما فتح في الصالة الرياضية بالمدرسة.
1976
تأسست جامعة أم القرى وتلتها جامعة الملك سعود في 1957 ثم جامعة الملك عبدالعزيز في 1967، وكانت أول النشاطات الموجودة في هذه الجامعات تنس الطاولة والبلياردو والبادمنتون خلال الفترة من 1976 - 1977 بتفعيل من الدكتورة شمان عبدالرحيم بميزانية قدرها 50,000 ريال خلال فترة العميدة الدكتورة فاطمة نصيف. وبدأ النشاط الرياضي للفرق من قبل بعض الطالبات بممارسة الكرة الطائرة في مساحة ترابية على أرض غير ممهدة مليئة بالحجارة، واستمر الوضع عاما تقريبا حتى كللت مساعي الطالبات بأخذ موافقة على بناء ملعب خارجي، فدخلت الآلات لدك الأرض وتسويتها، كما تم شراء عمود الطائرة، ومن بين اللاعبات في تلك الفترة لمياء مختار، مها فتيحي وياسمين السديري وأخريات.
وفي 1982 اكتمل الملعب حتى أن الطالبات استطعن بعد فترة استخدام الخيمة الرياضية للشباب في أوقات مختلفة في إجازة نهاية الأسبوع.

1985-1984
احتضن عدد من الجمعيات الخيرية نشاطات رياضية مختلفة كجمعية الفيصلية الخيرية برئاسة الأميرة حصة بنت خالد بن عبدالعزيز كجمعية رائدة، كما كانت السيدة مضاوي الحسون في الثمانينات الميلادية تدرب وتشرف على حركات رياضية للفتيات خلال حفلات خيرية كانت تدر الملايين على الجمعية الخيرية، فيما كانت المدربة سحر نصيف تعمل على تدريب الفتيات في الجمعية 1984-1985.
كما أسست المدربة نهى بخاري النادي الرياضي للايروبكبس، حيث دربت الفتيات والسيدات من 1985-1988.
ودعمت أيضا الجمعية الخيرية النسائية الأولى الحركة الرياضية بالنادي الرياضي بقيادة رئيسة الجمعية نسرين الإدريسي والسيدة سلمى علي رضا والسيدة لينا أبوزنادة.
وكذلك خدمت جمعية فتاة الخليج النسائية بالخبر سيدات الشرقية 30 عاما ثم تم إيقافها 1435.

1985
وشهد عام 1985 تأسيس مركز العون للاحتياجات الخاصة على يد السيدة سعاد جفالي وزوجها الذي بدوره خدم النشاط الرياضي للبنات والبنين بأقسام مختلفة وبقيادة مها الجفالي.
كما افتتح في 1985 المركز الرياضي النسائي وفيه أشرفت على تدريبات كرة الطائرة الطالبة والمعيدة آنذاك لمياء مختار مع زميلاتها هناء الزبن، ريم مها أبوالجدايل، هند بقسماطي، زين ومها درندري، زكية حسنين، مها بخاري، إلى أن تكونت فرق الكليات وكرة السلة وكرة الطاولة.

1988- 1989
أول دوري كرة طائرة للطالبات كان في 1988 بمبادرة من طالبات جامعة الملك عبدالعزيز، حيث عملن على شراء الجوائز والميداليات والكؤوس، وفي 1989
جرت أولى المباريات بين ست كليات في الطائرة والسلة بموافقة رئيسة شؤون الطالبات آنذاك ليلى نصيف،
وبتنظيم لمياء مختار بخاري، وفاز فريق الآداب بالمركز الأول في كرة الطائرة، فيما فاز بالمركز الأول في كرة السلة قسم الاقتصاد والإدارة.

1990
كان لتأسيس عائلة الدكتور حامد المطبقاني مزرعة خيول بجدة في 1990 وفتح أبوابها لمحبي ركوب الخيل من النساء والأطفال دور كبير في حراك الفروسية.

1991
في الفترة من 88 -1990 فتحت بعض الأندية التابعة للفنادق المجال للسيدات لممارسة رياضاتهن المفضلة، إلا أن حرب الخليج في 1991 أغلقت هذه الأندية، كما أغلقت أيضا نادي جامعة الملك عبدالعزيز، ليستمر وضع رياضة البنات على استحياء في الجمعيات الخيرية والمدارس الخاصة.

1992-1997
استمر وضع رياضة البنات على استحياء في الجمعيات الخيرية والمدارس الخاصة، وخلال تلك الفترة قادت لينة المعينا فريق كرة السلة بمدارس عالم الصغار في 1994 بإشراف وتدريب خريجة جامعة الملك عبدالعزيز لمياء مختار بخاري، وقد استثمرت المدرسة مثلها مثل العديد من المدارس الخاصة أنشطة رياضية كمدارس جدة الخاصة ودار الفكر والفردوس النموذجية والحمراء وجزيرة العلوم، ومدارس دار الحنان الرائدة، بالإضافة إلى تأسيس نادي الجزيرة الخضراء المعروف بجدة.
كما تخللت تلك الفترة مباريات ودية بين المدارس من حين إلى آخر.

1998-2000
1998 أنشأت السيدة مها فتيحي ناديا في منزلها وآخر في منزل جارها الدكتور سليمان فقيه، وأسست فريق كرة سلة في 1999، وفي عام 2000 أنشأت ناديا شاملا لفتيات جمعية البر بجدة اهتم بكرة السلة، وفيه تم تكوين فريقين من 12 لاعبة كانطلاقة لدوري يشمل المدارس الأهلية، إلا أن خبرا صحفيا صغيرا أعلن عن إقامة دوري لكرة السلة للمرة الأولى بمدينة جدة، فانهالت البرقيات على أمير منطقة مكة المكرمة عبدالمجيد بن عبدالعزيز فخشي حدوث تصرفات غير محسوبة فتم إلغاء الدوري.

2002-2001
بين 2001-2002 نظمت كلية عفت أول بطولة كرة سلة بين الجامعات فازت بها جامعة الملك عبدالعزيز بعد أن حققت المركز الأول، إلا أن السيول التي اجتاحت جدة أخيرا حملت معها الكأس من الجامعة.
وفي ذلك العام أيضا افتتح ناد شامل للدكتورة لمى السليمان.

2003
كانت هناك حاجة لمظلة للخريجات اللاتي لا يتبعن إلى أي مدرسة أو جامعة أو جمعية خيرية ويملكن خبرة في ممارسة ألعاب معينة كالسلة والطائرة، وفي 2003 وبعد أن أسست لينة المعينا مع عدد من الخريجات والأقارب فريقا خاصا عرف بفريق جدة يونايتد ليكون مظلة للخريجات في العشرينات من أعمارهن، تكونت في هذه الفترة أيضا فرق خاصة أخرى مثل "سي لا في" والفريق الأخضر وصقور الملاعب بقيادات وطنية أمثال الدكتورة إيمان قاري وإيمان فلاتة وأمينة النهدي وميسون الصويغ ورقية الزهراني.

2004
أقيمت في 2004 بطولة كرة سلة نظمها مركز الأميرة فوزية التابع للجمعية الخيرية النسائية الأولى بدعم خاص ومشاركة فرق عدة من المدارس والجامعات والجمعيات الخيرية، واستمرت هذه البطولات وسط تكتم شديد بعيدا عن الإعلام، فيما لا تزال تنظم دورات في التحكيم والتدريب في كرة السلة والتنس والسباحة بالتعاون مع اتحادات رياضية دولية مختلفة.

2006-2012
في 2006 وبعد ثلاث سنوات من تأسيس فريق جدة يونايتد استثمرت لينة المعينا مع زوجها عبيد مدني في تأسيس مظلة تجارية خاصة تابعة لوزارة التجارة تهتم بتنظيم فعاليات وتدريب ثم إدارة ملاعب بقسمين للبنات والشباب.
واستطاعا تنظيم بطولات ودورات في السلة للحكام والمدربات واللاعبات بالتعاون مع اتحادات مثل الاتحاد الأمريكي ابتداء من 2008، كما أسسا فرع الخبر يونايتد 2010، إلا أنه لم يستمر لظروف اجتماعية معينة، وأسسا أيضا فرع الرياض يونايتد في 2012.
وقبل ذلك وفي 2007 بدأت كرة القدم كتنظيم بعد الطائرة والسلة، واشتهر فريق كينجز يونايتد بجدة إعلاميا بقيادة الكابتن ريما عبدالله، وكذلك فريق اليمامة بالرياض بقيادة أضواء العريفي، وفريق التحدي في الرياض بقيادة روح العرفج.

2008
من أكبر الإنجازات بالرياض في الرياضة النسائية تأسيس دوري لكرة القدم تستمر فترة إقامته بين 5-7 أشهر.

ملاعب وبيوت العائلات

كان لكثير من العوائل ملاعب خاصة في المنازل فتحت أبوابها لبناتهن وصديقاتهن في مدينة جدة، واستقطبت هذه الملاعب العديد من بنات المجتمع كوسيلة ترفيهية صحية لاستثمار الوقت، كما كانت هناك مبادرات مختلفة من قبل بعض السيدات في ملاعبهن الخاصة ينظمن خلالها أنشطة رياضية مثل بيت زينل والسيدة مها فتيحي والأميرة نوف بنت سعد بن خالد آل سعود والدكتورة دينا الطيب والسيدة راوية مدني والسيدة رانيا زهران.

حديقة أميرة طرابلسي
تأسست أول حديقة نسائية على مستوى المملكة العربية السعودية بقيادة السيدة زكية بندقجي من جمعية أصدقاء حدائق جدة جنوب لدعم أهالي المنطقة، ويزور الحديقة صيفيا أكثر من 20 ألف سيدة وطفل، حيث تضم مسارا تمارس فيه السيدات رياضة المشي.
2015-2016
نجحت الدكتورة مريم فردوس في الغوص إلى أعماق المحيط المتجمد في 2015 وتلتها الطبيبة مريم بنت لادن في 2016 بتسجيل رقم قياسي جديد كأول امرأة تنجح رسميا في قطع مسافة 101 ميل سباحة انطلاقا من منبع نهر التايمز الشهير في المملكة المتحدة بهدف إلهام مزيد من النساء للمشاركة في الأنشطة والفعاليات الرياضية.

أحداث فرضت ظهورا قويا للرياضة النسائية
2008
القرار الملكي من الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - بتعيين الفارسة أروى مطبقاني في الاتحاد السعودي للفروسية.

2009
بث مباراة فريق جدة يونايتد على قناة العربية في أبريل 2009 ليتبع ذلك تغطية صحفية محلية شهدت هجوما على الفريق.

2010
نجحت الفارسة دلما ملحس في خطف برونزية فئة الفردي لقفز الحواجز بدورة الألعاب الأولمبية الأولى للشباب في سنغافورة كأول رياضية خليجية تحقق ذلك.
- زيادة النشاطات الرياضية والأندية الخاصة في الرياض وجدة والشرقية.

2012
مشاركة 10 سيدات بداية 2012 من مختلف مناطق المملكة في تسلق قمة إفرست بيس كامب بارتفاع 5400 متر بمبادرة من جمعية زهرة وبقيادة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان.
- التمثيل في أولمبياد 2012 بلندن للمرة الأولى عبر سارة العطار ووجدان شهرخاني.

2013
وصول رها محرق إلى قمة إفرست (8800 م) كأول امرأة عربية ومسلمة تحقق ذلك.

توصيات حسب رأي المعينا

1- الرياضة النسائية المعتدلة المحافظة على الحشمة والقيم تحمي البنات والنساء وتساعدهن في استثمار طاقاتهن لما فيه الخير لهن بدلا من الكسل والخمول وتضييع الوقت في الأسواق أو مواقع الانترنت.
2- تساعد الرياضة في تقليل جلوس النساء على الانترنت الذي قد يكون أخطر عليهن من وجودهن في ناد أو ملعب مع زميلاتهن بإدارة واعية تهتم بهن صحيا وتربويا ورياضيا.
3- تطبيق رياضة مقننة محافظة تكون وقاية وعلاجا للأمراض الصحية والنفسية والاجتماعية التي يعاني منها المجتمع السعودي كالسمنة والسكري والاكتئاب.
4- زيادة الاهتمام بمشاركة الرياضيات السعوديات بأولمبياد ريو دي جانيرو المقبلة فهي تعرف بالمرأة السعودية لتواكب بقية العالم الإسلامي في الرياضة النسائية، ولتكون سببا في تصحيح مفهوم العالم عن المرأة في الإسلام.