X

كلمة «الفصل».. أخضر

المنتخب السعودي يواجه الأوزبكي لخطف التأهل
المنتخب السعودي يواجه الأوزبكي لخطف التأهل

الاثنين - 14 يونيو 2021

Mon - 14 Jun 2021

فهد المولد  (مكة)
فهد المولد (مكة)
بفرصتي الفوز أو التعادل، يواجه المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، نظيره الأوزبكي في التاسعة مساء اليوم على معلب مرسول بارك بالعاصمة الرياض، في ختام لقاءات المجموعة الرابعة التي تستضيفها الرياض ضمن المرحلة الثانية لتصفيات آسيا لكأس العالم 2022 في قطر، وكأس أمم آسيا 2023 في الصين.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة اليوم أيضا اليمن مع فلسطين على استاد الملك فهد.

وكان الأخضر الذي يحتل صدارة المجموعة برصيد 17 نقطة، كسب لقاء الذهاب في طشقند 3/ 2، فيما يحتل المنتخب الأوزبكي المركز الثاني في المجموعة برصيد 15 نقطة، وهو ما يعني دخول الأخير المباراة بفرصة الفوز فقط إذا ما أراد اقتلاع الصدارة من المنتخب السعودي أو التأهل عن طريق أفضل الثواني.

ويتأهل إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل 5 منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الثمانية، كما تحصل هذه المنتخبات على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين، إلا أن الأخضر يريد التأهل من باب الصدارة.

وأكد المدير الفني للأخضر، الفرنسي هيرفي رينارد الاتجاه بالمنتخب في الطريق الصحيح بعد أن نجح في توظيف اللاعبين وتدويرهم رغم طول مشوار التصفيات والموسم بصفة عامة نتيجة لجائحة فيروس كورونا.

المنتخب السعودي كسب سنغافورة في المواجهة الماضية 3 /0 في آخر 10 دقائق على نهاية المباراة، فيما كسب منتخب أوزبكستان مواجهته أمام نظيره اليمني 1/ 0، حيث سعى المنتخب الأوزبكي في مباراته أمام اليمن لادخار جهده خاصة وأن المباريات أقيمت وسط أجواء حارة، فيما اعتاد الأوزبكيون على اللعب في درجة حرارة منخفضة.

قبل المواجهة

  • يتصدر الأخضر برصيد 17 نقطة، مقابل 15 نقطة لأوزبكستان و7 لكل من فلسطين وسنغافورة و5 لليمن.

  • فرص التأهل إلى الدور النهائي من التصفيات انحصرت بين السعودية وأوزبكستان.

  • الفوز أو التعادل فرصتا الأخضر لحسم الصدارة، وفرصة واحدة للأوزبكي لاحتلال الصدارة تتمثل في الفوز.

  • مواجهة اليوم تحمل الرقم 12 بين المنتخبين في مختلف المسابقات، اثنتان منهم فقط لعبهما الأخضر في طشقند.

  • تفوق الأخضر على الأوزبكي في 6 مباريات، مقابل 4 للأوزبكي، وحضر التعادل مرة واحدة.

  • سجل الأخضر 24 هدفا في مرمى الأوزبكي، واستقبل منه 15 هدفا.

  • في 2010 خسرت السعودية ذهابا أمام أوزبكستان بطشقند 0/ 3 في تصفيات المونديال، وأقيل المدرب البرازيلي أنجوس، وفي الإياب حسم الأخضر تأهله عندما قاده ناصر الجوهر للفوز 4/ 0.

  • طوال مواجهات المنتخبين السابقين لم يعرف التاريخ فوز أحدهما على الآخر مرتين متتاليتين في المباريات الرسمية.

  • يغيب عن المنتخب السعودي سالم الدوسري وعبدالإله المالكي لتراكم البطاقات ومحمد البريك للإصابة.

  • سبق أن واجه رينارد مدرب أوزبكستان مرتين، الأولى ودية قاد فيها منتخب المغرب للفوز 2/ 0 عام 2018، والثانية مع الأخضر بذهاب التصفيات الحالية وفاز 3/ 2.


الأخضر (17 نقطة)


  • تعادل مع اليمن 2/ 2

  • فاز على سنغافورة 3/ 0

  • تعادل مع فلسطين 0/ 0

  • فاز على أوزبكستان 3/ 2

  • فاز على فلسطين 5/ 0

  • فاز على اليمن 3/ 0

  • فاز على سنغافورة 3/ 0


الأوزبكي (15 نقطة)


  • خسر أمام فلسطين 0/ 2

  • فاز على اليمن 5 / 0

  • فاز على سنغافورة 3/ 1

  • خسر أمام السعودية 2/ 3

  • فاز على فلسطين 2/ 0

  • فاز على سنغافورة 5/ 0

  • فاز على اليمن 1/ 0