X

الهلال يمتص غضب جماهيره بالتعاقد مع صاحب اللغات السبع

السبت - 01 مايو 2021

Sat - 01 May 2021

جوزيه مورايس  (مكة)
جوزيه مورايس (مكة)
أفرز التأهل الصعب للهلال إلى دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا عن تسريع إدارة النادي خطوة التعاقد مع جهاز فني جديد، حيث تردد أنها اتفقت مع المدرب البرتغالي جوزيه مورايس لقيادة الفريق، وانتهاء مهمة المدرب الموقت، البرازيلي رجيرو ميكالي الذي تسلم المهمة عقب إعفاء الروماني رازفان لوشيسكو في فبراير الماضي.

ورأت إدارة الهلال أن مورايس هو الأنسب لعدد من الأسباب، أهمها معرفته بالكرة السعودية وأجوائها من خلال تدريب الفيصلي في 2006 والنجاح في تطويره، وكذلك تدريب الشباب قبل 6 مواسم وقيادته للقب كأس السوبر.







كما يجيد مورايس التحدث بسبع لغات وهي البرتغالية (اللغة الأم)، والفرنسية، والإنجليزية، والألمانية، والإسبانية، والإيطالية، والسويدية، مما يسهل تواصل المدرب مع اللاعبين في ظل استمرار قرار السماح لكل ناد بالتعاقد مع 7 لاعبين أجانب.

كما سبق وأن عمل مورايس مساعدا للمدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو وحضر للرياض مع إنتر ميلان في اعتزال لاعب الهلال نواف التمياط.

ومن بين محطاته التدريبية الأخرى، درب جيونبوك الكوري الجنوبي وحقق معه بطولة الدوري مرتين، كما درب منتخب اليمن وفريق الترجي التونسي بجانب محطات في ألمانيا والسويد.

وكان مستوى الهلال في النسخة الحالية لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا، شهد تذبذبا كبيرا تعرض خلاله إلى هزيمتين قاسيتين، قبل أن يتأهل إلى دور الـ16 من باب أفضل الثواني مستفيدا من تعادل الأهلي السعودي والدحيل القطري في المجموعة الثالثة.

وعندما خسر الهلال أمام استقلال دوشنبه الطاجيكستاني 1/ 4 في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الأولى، عم الغضب على إدارة النادي وطالبت الجماهير رئيس النادي بالابتعاد، حيث وضعت هاشتاقا بعنوان (استقالة فهد بن نافل مطلب)، واكتملت الصورة بالهزيمة أمس الأول أمام شباب الأهلي دبي 0/ 2 في ختام مباريات المجموعة.

وغرد قائد الهلال السابق صالح النعيمة على تأهل الهلال بتغريدة مقتضبة في حسابه الشخصي بتويتر كتب فيها (أبت البطولة أن تودع زعيمها بعد أن قصرت عنه الإدارة، وتخبط المدرب وتكاسل اللاعبين. ما يحدث لا يليق بكبير القارة). في تأكيد على أن الإدارة والجهاز الفني واللاعبين جميعهم يتحملون مسؤولية تراجع أداء الفريق.

أما لاعب الفريق السابق بندر الرزيحان فقال «إن الفريق يحتاج إلى عمل كبير حتى يعود لوضعه الطبيعي»، مشيرا إلى أن ما حدث في البطولة الآسيوية مؤشر خطير يحتاج إلى وقفة إدارية فورية لمواجهة الأزمة وإعادة ثقة الجماهير فيها وفي الفريق.