X

ظهور الفيصل يعجل برحيل إدارة الأهلي

الاثنين - 05 أبريل 2021

Mon - 05 Apr 2021





عبدالإله مؤمنة خلال انعقاد الجمعية العمومية        (إعلامي الأهلي)
عبدالإله مؤمنة خلال انعقاد الجمعية العمومية (إعلامي الأهلي)
قاد الأمير تركي محمد العبدالله الفيصل، نجل الرمز الأهلاوي محمد العبدالله حفيد مؤسس الرياضة بالمملكة العربية السعودية والاتحاد السعودي لكرة القدم الأمير عبدالله الفيصل، تحركات قوية خلال الشهرين الماضيين في محاولة لما يمكن تعديله في مسار نادي الأهلي الذي تعرض إلى هبوط حاد على المستويين الإداري والفني، وكذلك لتقويم الوضع في ظل اتفاق غالبية أعضاء الجمعية العمومية وجماهير النادي على إبعاد الإدارة الحالية التي قادت النادي إلى فترة تعد الأسوأ في تاريخه، خاصة على مستوى فريق كرة القدم الذي تلقى 5 هزائم متتالية في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين حتى تراجع إلى المركز السابع بنهاية الجولة الـ24.

وعقب رفض رئيس مجلس الإدارة عبدالإله مؤمنة تقديم استقالته، قال الأمير تركي إنه ستتبع الطرق النظامية والقانونية، بعد عقد الجمعية العمومية غير العادية.







وحسب المصادر، فقد قاد الأمير تركي حراكا وتواصل بشكل مباشر مع وزارة الرياضة، مبديا وجهة نظر الأهلاويين لدى الوزارة واتفاقهم على أن الإدارة الحالية لا تقوم بالتزاماتها كما يجب.

واجتمع 9 من رؤساء الأهلي السابقين مع مؤمنة وطالبوه بتقديم استقالته، إلا أنه تعلل بأن مغادرته تعني ترك فراغ إداري بالنادي، فيما أصر الرؤساء السابقون على أن الفراغ موجود حاليا في ظل وجود الرئيس (مؤمنة)، لا يستطيع قيادة دفة النادي.

كما تواصل الأمير تركي مع الأسماء التي ترغب في الترشح لرئاسة النادي، موضحا جميع المديونيات العاجلة والمتأخرة على النادي، والتي تصل إلى 150 مليون ريال، وهو ما جعل المرشحين يطالبون الوزارة بالتدخل ومن ثم السداد لتفريغ الأهلي من تبعات 4 سنوات ماضية من التغيرات الإدارية تكبد النادي بسببها ديونا مضاعفة.

وأبدى الراغبون في الترشح استعدادهم التام بتحمل المالية الجديدة، على أن تتصدى وزارة الرياضة للديون السابقة أو على الأقل التكفل بنسبة كبيرة منها لا تقل عن 50% منها.

أبرز تحركات الأمير تركي خلال الفترة الماضية:


  • تواصل مع وزارة الرياضة ناقلا معاناة الأهلاويين الحالية.



  • قاد حراكا في مختلف الاتجاهات بهدف تعديل الأوضاع المتردية بالنادي.



  • عقد اجتماعات مطولة مع شرفيين ورؤساء سابقين للنادي لحل المشاكل الحالية.



  • واجه الإدارة الحالية بعيوبها وطالب بالاستقالة خلال الجمعية العمومية الأخيرة.



  • اجتمع مع عدد من الأسماء الراغبة في الترشح لرئاسة النادي وأحاطهم بديون النادي ثم استمع إلى شروطهم.