X

نجوم الهلال السابقون: الاستسلام للاستفزاز أضاع الفريق أمام النصر

الأربعاء - 24 فبراير 2021

Wed - 24 Feb 2021

اتفق عدد من نجوم الهلال السابقين على إرجاع هزيمة الفريق أمس الأول أمام الند التقليدي النصر 0/ 1 في الجولة الـ20 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين إلى استسلام لاعبي الهلال لاستفزازات الخصم والنرفزة أغلب فترات المباراة، وكذلك إلى سوء تهيئة الفريق نفسيا.

وكتب الحارس السابق محمد الدعيع في صفحته بتويتر «فريق متنرفز داخل الملعب كيف راح يفوز، يجب تصحيح الأخطاء، سواء كانت إدارية أو فنية أو على مستوى اللاعبين، ويجب على اللاعبين فهم أن جميع الفرق التي لا تنافس على الدوري تلعب بنفس هذه الأساليب القديمة أمامهم وكلنا ثقة في زعيم آسيا».







وقال المحترف الليبي نجم الوسط السابق بصفوف الهلال، طارق التايب «هارد لك يا زعماء، شوطا ثانيا للنسيان، ضيع الهلال الفوز من الشوط الأول، دخل الهلال في استفزاز لاعبي النصر وخرج من المباراة تماما».

وأردف «المشكلة، أغلب اللاعبين الهلاليين دوليون، وعندهم الخبرة والنضج في التعامل مع مثل هذه التصرفات والتركيز في اللعب، لكن للأسف الهلال أضاع فرصة ملاحقة المتصدر».

أما صخرة الدفاع السابق، صالح النعيمة فكتب «استحوذ الهلال وفاز النصر، التركيز الذهني كان سيئا والاستعجال منذ البداية كان غير مبرر، وهذا يعود للتهيئة النفسية قبل اللقاء، كان يجب مساندة جوميز عبر الأطراف والقادمين من الخلف والمبادرة بالتسجيل، الحكم قتل المباراة بتساهله وقراراته العكسية، أخيرا الطريق طويل هارد لكم يا زعماء».

أما لاعب الوسط السابق فيصل أبو ثنين فكان أكثر قسوة، حيث كتب «مبروك للنصر وحظ أوفر للهلال، لا يمكن للهلال أن يسجل بهذه الطريقة والأسلوب حتى مع أصغر الفرق، الكورنر يعتبر مضيعة وقت للهلال ولا يستفاد منه، البريك وسالم الدوسري قدما أسوأ مباراة لهما منذ التحاقهما بالهلال، وأجانب الهلال أسوأ أجانب في الدوري عطفا على عقودهم ومستوياتهم باستثناء الكوري جامغ هيون سو وكاريلو».

وأضاف «ما يحدث للهلال حاليا مسؤولية لاعبيه وإدارته، لأنه من السهل استفزازهم وإخراجهم عن تركيز المباراة، والتفرغ للرد على سفاهة بيتروس، الاحترافية تعني تجاهل كل الاستفزازات داخل الملعب والتركيز على المباراة والفوز بها واللعب كفريق واحد، وما شاهدناه الشوط الثاني هو فريق متباعد وغير متناغم».

وتابع «حتى وإن حاول بافيتيمبي جوميز أن يقدم أي مجهود، فالسن له أحكامه والتاريخ يعتبر ماضيا، العلة واضحة فهل يعي ذلك مدرب الهلال».

وتساءل «كيف لإدارة الهلال أن تزج بمدرب الفئات السنية لتدريب الفريق، وهو لا يعرف طبيعة الدوري ولا مستوى الفريق ولا لاعبيه؟».