X

تراجع الأهلي.. طبيعي أم مفتعل؟

الثلاثاء - 23 فبراير 2021

Tue - 23 Feb 2021

الأهلي والشباب أمس الأول                        (نواف الجبني)
الأهلي والشباب أمس الأول (نواف الجبني)
أظهر لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي، المهاجم عمر السومه وحارس المرمى محمد العويس، مؤشرا خطيرا عن الحالة التي كان عليها الفريق في الفترة الماضية من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وما سيكون عليها الحال في المرحلة المقبلة.

وسربت الخسارة من الشباب أمس الأول بثلاثية نظيفة في الجولة الـ20 من الدوري، القلق إلى نفوس الأهلاويين، والتشاؤم بأن القادم ربما يكون أسوأ من سابقه ما لم تحل الأمور العالقة بين اللاعبين والإدارة، فيما استنتج البعض رائحة أن الفريق وكأنه تعمد الخسارة من الشباب لإيصال رسالة قاسية إلى إدارة النادي التي لم تف بوعود كثيرة قطعتها أمامهم.

وكان السومه والعويس حملا إدارة النادي برئاسة عبدالإله مؤمنة، المستويات المتذبذبة للفريق وابتعاده عن الصدارة وتفريطه في عدة مناسبات من الانفراد بها.

وسبق أن وعدت إدارة النادي اللاعبين أكثر من مرة بتسليم مستحقاتهم المتأخرة بجانب مكافآت سابقة وعد بها رئيس النادي، إلا أن تلك بدت مجرد حديث ولم تترجم إلى واقع.

وانفجرت الأوضاع منذ الجولة قبل الماضية (الـ19) التي واجه فيها الأهلي فريق العين (1-1)، حيث طالب اللاعبون بإبعاد الرئيس عن النادي، أو البقاء بعيدا عن الفريق حال استمراره، وعدم حضوره التدريبات.

ومن الوعود التي أطلقها مؤمنة للاعبين، تسليمهم قبل خوض مباراة الاتحاد (1-1) في الجولة الـ18، كافة المستحقات المتأخرة من رواتب ومكافآت.

وعلى المستوى الفني عانى المدرب، فلادان ميلويفتش من عدم تنفيذ مطالبه، كما فوجئ خلال الفترتين الصيفية والشتوية للتسجيلات باستقطاب الإدارة لاعبين في مراكز لم يطلب شغلها، حيث كان فلادان أصر على التوقيع مع مدافع خلال الفترتين الماضيتين للتسجيل، إلا أن طلبه قوبل بتجاهل كامل من الإدارة. وسبق أن أكد فلادان عدم رضاه عن العمل الإداري في النادي.

كما هدد الصربي فيجسا إدارة النادي من خلال تقديم خطاب رسمي ينذرها فيه بفسخ عقده حال عدم تسلم مستحقاته المالية.

مآخذ على إدارة الأهلي:
  • عدم النجاح في الإبقاء على نجم خط الوسط عبدالفتاح عسيري.
  • إرغام اللاعبين ديجانيني تفاريس وجوزيف دي سوزا على فسخ عقديهما بسبب مشاكل مالية.
  • رفض الجزائري يوسف البلايلي العودة للفريق قبل أن يتم فسخ عقده.
  • التعاقد مع اللاعب إدريس فتوحي رغم رفض المدرب.
  • تجاهل طلب المدرب بالتوقيع مع مدافع.
  • التعاقد مع اللاعب السنغالي مباي نيانج في زمن حساس رغم غيابه عن الملاعب فترة ليست بالقصيرة.
  • إرغام اللاعب الصربي فيجسا على تقديم خطاب يهدد فيه بفسخ عقده بسبب تأخر رواتبه ومستحقاته.