X

العراق يفتح تحقيقا في قصف مطار أربيل

صالح اعتبره تصعيدا خطيرا وعملا إرهابيا إجراميا
صالح اعتبره تصعيدا خطيرا وعملا إرهابيا إجراميا

الثلاثاء - 16 فبراير 2021

Tue - 16 Feb 2021

وجه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي أمس، بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة، بشأن القصف الصاروخي الذي استهدف المناطق المحيطة بمطار أربيل الدولي.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان أمس، إن القائد العام للقوات المسلحة، وجه بتشكل لجنة تحقيق مشتركة مع الجهات المختصة بإقليم كردستان العراق، لتحديد الجهة التي تقف وراء حادث سقوط عدد من الصواريخ على مطار أربيل الدولي ومحيطه مساء أمس الأول، مما أدى إلى سقوط ضحايا.







وأدان الرئيس العراقي برهم صالح القصف الصاروخي، واعتبره يمثل «تصعيدا خطيرا وعملا إرهابيا إجراميا يستهدف الجهود الوطنية لحماية أمن البلاد وسلامة المواطنين».

وقال صالح في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، «لا خيار لنا إلا تعزيز جهودنا بحزم لاستئصال قوى الإرهاب والمحاولات الرامية لزج البلد في الفوضى ومعركة الدولة والسيادة ضد الإرهاب والخارجين عن القانون».

ووصف رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، الهجوم في تغريدة بأنه «عمل إجرامي»، معتبرا أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف أربيل الآمنة يمثل تصعيدا خطيرا واستهدافا لأمن البلاد، وأضاف «على الجميع التعاون من أجل حفظ استقرار العراق وسيادته، وإنزال أقصى العقوبات بكل من يتعدى على أمن الوطن والمواطن».

وحثت بعثة الأمم المتحدة في العراق على حماية البلاد من «التخاصمات الخارجية»، غداة الهجوم الذي تعرضت له مدينة أربيل، وشجبت البعثة، عبر حسابها على موقع فيس بوك، «الهجوم الصاروخي المميت على أربيل».

وأضافت «مثل هذه الأعمال الشنيعة المتهورة تشكل تهديدات خطيرة للاستقرار»، وشددت على ضرورة «حماية العراق من التخاصمات الخارجية»، كما دعت إلى ضبط النفس والتعاون الوثيق بين بغداد وأربيل لتقديم الجناة إلى العدالة.

من جهته بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوتي بلينكن مع رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني، الهجوم الذي تعرضت له مدينة أربيل، وأعرب عن تعازيه لضحايا المتعاقد المدني الذي لقي حتفه في الهجوم وللشعب العراقي الذي يعاني من «أعمال العنف الوحشية»، وقال بلينكن إنه طمأن بارزاني بأن الولايات المتحدة ستقدم الدعم للتحقيق في الهجوم وتقديم المسؤولين عنه للعدالة.

وأكد مدير مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق أحمد هوشيار، استمرار تعليق الرحلات من المطار، وذلك عقب قصف بصواريخ استهدف عاصمة الإقليم.

ونقلت وكالة «شفق نيوز» عن هوشيار قوله «ما تزال حركة الملاحة الجوية والرحلات معلقة في المطار، وإننا حاليا نقيم الأضرار التي خلفها القصف».

ضحايا هجوم أربيل:

1 مدني قتل

5 مصابين مدنيين

1 جندي أمريكي أصيب