X

رغم الجائحة.. السعودية تخفض معدل البطالة وترفع المشاركة في القوى العاملة

السبت - 23 يناير 2021

Sat - 23 Jan 2021

حقق دعم الدولة خلال جائحة كورونا ثماره، حيث استطاعت السعودية خفض معدل البطالة ورفع معدل المشاركة في القوى العاملة خلال الربع الثالث من 2020 ، الذي أعقب فترة الإغ الق والحظر التي شهدها الاقتصاد السعودي على خلفية الاحترازات التي اتخذتها الحكومة للحد من آثار أزمة كورونا.

وبحسب نشرة سوق العمل للربع الثالث 2020 الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، انخفض معدل البطالة بين السعوديين إلى 14,9 % خلال الربع الثالث من 2020 مقارنة ب 15.4 % بنهاية الربع الثاني 2020 ، فيما انخفض معدل البطالة في إجمالي السكان السعوديين وغير السعوديين







إلى 8.5 % رغم الآثار المترتبة على الجائحة.

وارتفع معدل المشاركة في القوى العاملة للسكان للربع الثالث 2020 إلى %49.0 ، فيما بلغ المعدل للسعوديين %59.5 مقارنة بالربع الثاني من 2020 .

وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين الذكور 66.0 %، محققا بذلك ارتفاعا قدره 0.4 نقطة مئوية مقارنة بالربع السابق، وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديات 31.2 % بانخفاض قدره 0.1 نقطة مئوية مقارنة بالربع السابق.

وارتفع معدل التشغيل للفئة العمرية 15 سنة فأكثر إلى 91.5 %، فيما بلغ معدل التشغيل للسعوديين في الفئة العمرية نفسها 85.1 %.

وأفادت نتائج مسح القوى العاملة للربع الثالث، بأن إجمالي عدد المشتغلين في السعودية بلغ 13.46 مليون فرد، حيث بلغ عدد الذكور من إجمالي المشتغلين نحو 10.97 ملايين فرد، بنسبة 82 % من إجمالي المشتغلين، بينما بلغ عدد الإناث 2.49 مليون بنسبة 18 %.

وبلغ عدد المشتغلين السعوديين 3.25 ملايين فرد، وهو ما يمثل 24.1 % من الإجمالي، فيما بلغ عدد الأجانب المشتغلين 10.20 ملايين عامل، يمثلون 75.8 % من إجمالي المشتغلين في السعودية.

وتركز أغلب المشتغلين بالسعودية في أنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية، بمقدار 8.50 ملايين عامل، يمثلون نسبة 63.2 % من إجمالي المشتغلين، وشكل الخاضعون لأنظمة ولوائح الخدمة المدنية نسبة 9.4 %، فيما بلغت نسبة العمالة المنزلية 27.3 % من الإجمالي.

وأشارت الهيئة العامة للإحصاء إلى أن نشرة سوق العمل تعتمد في نتائجها على مصدرين اثنين للبيانات، الأول من خلال تنفيذ مسح أسري تجريه الهيئة يندرج تحت تصنيف )الإحصاءات الاجتماعية(، ويتم فيه جمع المعلومات من خلال عينة ممثلة لسكان مختلف المناطق الإدارية في المملكة من الأسر، واستيفاء استمارة الكترونية تحتوي على عدد من الأسئلة، ومن خلاله يتم توفير تقديرات ومؤشرات تتعلق بقوة العمل للسكان في سن العمل للفئة العمرية (15 سنة فأكثر) المستقرين في المملكة، وتقدير السكان النشطين وغير النشطين اقتصاديا )داخل قوة العمل وخارجها(، وكذلك حساب أهم مؤشرات سوق العمل كمعدلات البطالة، ومعدل المشاركة في القوى العاملة، ومعدلات التشغيل وغيرها.

أما مصدر البيانات الثاني فيتمثل في البيانات والمعلومات المسجلة والمحدثة لدى الجهات الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، والناتجة من خلال عمليات التسجيل والتوثيق الرسمي الالكتروني المتبع في هذه الجهات، حيث يقوم كل من: وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، صندوق تنمية

الموارد البشرية، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، مركز المعلومات الوطني، بتزويد الهيئة بالبيانات المسجلة لديهم بشكل دوري عن طريق الربط الالكتروني، بوصف هذه الجهات مصدرا رئيسا لبيانات المشتغلين في القطاع الحكومي والقطاع الخاص والباحثين عن عمل في المملكة.