X

كيف تحقق الصحة أهداف التنمية المستدامة؟

الخميس - 19 نوفمبر 2020

Thu - 19 Nov 2020

تعد خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر خارطة الطريق للتنمية العالمية في السنوات المقبلة.

وتعتمد هذه الأهداف العالمية على إنجازات وتطلعات الأهداف الإنمائية للألفية ولكنها تتجاوز بكثير وتتضمن تحديات جديدة مترابطة، مثل تغير المناخ وعدم المساواة الاقتصادية والاستهلاك المستدام والسلام والعدالة، من بين أمور أخرى.

على عكس الأهداف الإنمائية للألفية، تنطبق هذه الأجندة الشاملة التي أطلقتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015 على جميع البلدان الغنية والفقيرة، على الرغم من أنه من المتوقع أن تدفع كل دولة الأهداف المختلفة وفقا لأولوياتها.

تحتل الصحة مكانة مركزية في جدول الأعمال من خلال الهدف رقم 3 من أهداف التنمية المستدامة.

وبحسب موقع مؤسسة برشلونة للصحة العالمية ترتبط ارتباطا وثيقا بأكثر من 10 أهداف في الأهداف الأخرى المتعلقة بالصحة الحضرية، والمساواة في الحصول على العلاج، والأمراض غير المعدية، وأمور أخرى.

1: القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان

سيؤدي تحديد الأولويات للاحتياجات الصحية للفقراء إلى تحسين هدف الصحة بشكل مباشر.

2: القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة

سيكون لمعالجة الأسباب والنتائج المترتبة على جميع أشكال سوء التغذية تأثير مباشر على الأهداف الصحية من أهداف التنمية المستدامة.

3: ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع

سيساعد دعم التعليم عالي الجودة للجميع على تحسين أهداف العدالة الصحية.

4: تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات

ستساعد مكافحة عدم المساواة بين الجنسين، بما في ذلك العنف ضد المرأة، على تحقيق الأهداف الصحية.

5: ضمان توفر المياه والصرف الصحي وإدارتها بشكل مستدام للجميع

المياه المأمونة والمرافق الصحية للجميع ستسهم بشكل كبير في الوقاية من الأمراض.

6: ضمان الوصول إلى الطاقة بأسعار معقولة وموثوقة ومستدامة وحديثة للجميع

سيكون تعزيز الطاقة المستدامة عاملا رئيسا في حياة الناس وصحتهم.

7: تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل للجميع والمستدام، والعمالة الكاملة والمنتجة، والعمل اللائق للجميع

سيكون تعزيز العمالة الصحية محركا للنمو الاقتصادي الشامل.

8: بناء بنية تحتية مرنة، وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام وتعزيز الابتكار

ستستفيد الصحة للجميع استفادة كبيرة من تعزيز القدرة الوطنية على البحث والتطوير وتصنيع المنتجات الطبية الأساسية بأسعار معقولة.

9. تقليل عدم المساواة داخل البلدان وفيما بينها

إن ضمان الوصول العادل إلى الخدمات الصحية من خلال التغطية الصحية الشاملة والرعاية الأولية القوية سوف يسهم بشكل مباشر في تحقيق الهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة.

10: جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة ومرنة ومستدامة

ستستفيد الصحة بشكل كبير من تعزيز المدن الصحية من خلال التخطيط الحضري والهواء النظيف وأنماط الحياة الأكثر نشاطا.

11: ضمان أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة

الإجراءات في هذا الهدف سيكون لها تأثير مباشر على الصحة، مثل تشجيع الاستهلاك المسؤول للأدوية لمكافحة مقاومة المضادات الحيوية.

12: اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة تغير المناخ وآثاره

يرتبط هذا الهدف ارتباطا وثيقا بالهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة، ويشمل حماية الصحة من مخاطر المناخ، وتعزيز الصحة من خلال التنمية منخفضة الكربون.

13: الحفاظ على المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة

يعد دعم استعادة الأرصدة السمكية لتحسين وتنويع النظم الغذائية الصحية مثالا على كيف يمكن لهذا الهدف المساعدة في تحقيق الهدف الثالث.

14: حماية واستعادة وتعزيز الاستخدام المستدام للنظم الإيكولوجية الأرضية، وإدارة الغابات على نحو مستدام، ومكافحة التصحر ووقف تدهور الأراضي وعكس اتجاهه، ووقف فقدان التنوع البيولوجي

البيئات الطبيعية الصحية ضرورية لتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض.

15: تعزيز المجتمعات السلمية والشاملة من أجل التنمية المستدامة، وإتاحة الوصول إلى العدالة للجميع، وبناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة على جميع المستويات

سيتطلب تنفيذ ومراقبة الاستجابات الوطنية الطموحة لأهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الهدف 3، تمكين المؤسسات المحلية القوية.

16: تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة

لا يمكن تحقيق أهداف التنمية المستدامة (بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة 3) إلا بالتزام قوي بالشراكة والتعاون العالميين. العالم اليوم مترابط أكثر من أي وقت مضى. يعد تحسين الوصول إلى التكنولوجيا والمعرفة طريقة مهمة لتبادل الأفكار وتشجيع الابتكار.

الأكثر قراءة