X

موضوعات مهمة جعلت رئاسة المملكة لقمة العشرين استثنائية

الخميس - 19 نوفمبر 2020

Thu - 19 Nov 2020

اكتسبت رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين من خلال تبنى الطرح الموضوعي والجوهري للقضايا الراهنة واستشراف المستقبل وإيجاد الحلول المبتكرة للعديد من المشاكل والمعضلات.

وطرحت الاجتماعات الافتراضية المنعقدة عن بعد نظرا لظروف جائحة كورونا موضوعات بالغة الأهمية مما جعل القمة استثنائية تقودها السعودية بكل احترافية.

ووضعت خلال استضافة الرياض لقمة العشرين، تحت شعار (اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع) ضمن الأجندة محاور بارزة للتعاطي مع الجائحة ومحاربتها، من أبرزها:

1- أجندة عالمية

اهتمت رئاسة السعودية ببرنامج عالمي يتضمن سياسات اقتصادية واجتماعية مستدامة من أجل:

تمكين الإنسان

تهدف مجموعة العشرين خلال سنة الرئاسة إلى بناء إطار للسياسات وتعزيزه ليؤدي إلى تمكين الإنسان وخلق الفرص الاقتصادية.​

وتهدف المجموعة إلى تهيئة الظروف الملائمة التي تمكن من العيش والعمل والازدهار وذلك عن طريق:
  • إتاحة الوصول إلى الفرص.
  • دعم التوظيف في عالم عمل متغير.
  • تمكين المرأة.
  • مضاعفة الجهود من أجل التنمية المستدامة.
  • تطوير التعليم للقرن الحادي والعشرين.
  • تمكين الرعاية الصحية المتمركزة على الإنسان.
  • تعزيز الشمول المالي للنساء والشباب.
  • السياحة كقوة للنمو الاقتصادي المتمركز على الإنسان.
  • التعاون التجاري والاستثماري.


حماية الكوكب

تضع مجموعة العشرين الاستدامة في صميم عملية التعافي وتلتزم بالتأكيد على أهمية الحفاظ على البيئة وبناء مستقبل أكثر استدامة، وتعزيز الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

تحرص الرئاسة على التقريب بين أعضاء مجموعة العشرين للعمل على استراتيجيات وحلول من أجل مستقبل أفضل، وتعمل على:
  • ضبط الانبعاثات من أجل تنمية مستدامة.
  • مكافحة تدهور الأراضي والمواطن الطبيعية.
  • حماية المحيطات.
  • تعزيز استدامة ومتانة نظم المياه العالمية.
  • تعزيز الأمن الغذائي.
  • نظم طاقة أنظف لعصر جديد.
تشكيل آفاق جديدة

تعمل الرئاسة من أجل تحقيق أقصى درجات الاستفادة من الابتكار، والعمل بشكل جماعي لمواجهة التحديات الناشئة عن هذه التحولات الكبيرة واعتماد استراتيجيات جريئة طويلة المدى للاستفادة من منافع الابتكار ومشاركتها، وذلك عن طريق:
  • تعزيز التعاون في مجال الفضاء.
  • تمكين الاقتصاد الرقمي.
  • إيجاد حل عالمي مشترك لمعالجة التحديات الضريبية الناشئة عن رقمنة الاقتصاد.
  • الاستفادة من التقنيات في البنية التحتية.
  • تطوير المدن الذكية.
  • معالجة دخول الشركات التقنية الكبيرة في المجال المالي.
  • مكافحة الفساد.


إنجازان خلال الرئاسة:
  • الانفاق على 80 مخرجا
  • تبني 20 بيانا ختاميا
2- قمة استثنائية
  • خلال أقل من أسبوعين من تصنيف وباء كورونا المستجد كـ(جائحة عالمية)، دعا خادم الحرمين الشريفين إلى عقد قمة استثنائية لقادة دول مجموعة العشرين في مارس 2020 للتصدي للجائحة ولاستعراض القوة والتضمان والتعاون الدولي.
  • وتعد السعودية أول دولة تعقد قمتين للقادة خلال سنة رئاستها.
3- التصدي لجائحة كورنا

سارعت رئاسة السعودية إلى إعادة مواءمة أجندتها لمواجهة الجائحة خلال العام، كما التزم قادة المجموعة في القمة الاستثنائية باتخاذ إجراءات لحماية الأرواح وسبل العيش والاقتصاد، وأهمها:
  • ضخت دول المجموعة مجتمعة إنفاقا حكوميا غير مسبوق يزيد عن 11 ترليون دولار في الاقتصاد العالمي.
  • تعهدت المجموعة في بدابة الأزمة بأكثر من 21 مليار دولار لدعم تطوير لقاح للجائحة وأسهمت المملكة بمبلغ 500 مليون دولار.
  • إطلاق مبادرة تأجيل الديون من شأنها أن تسمح لـ 73 دولة مؤهلة بإعادة تخصيص 14 مليار دولار.
  • الالتزام بضمان تدفق الإمدادات الطبية الحيوية والمنتجات الزراعية الهامة عبر الحدود.


الهدف من قمة الرياض

تعتبر هذه القمة الافتراضية الثانية للقادة التي تعقد خلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، وتواصل النقاشات التي تمت خلال القمة الاستثنائية في مارس الماضي حول مواجهة الجائحة وتجاوزها، كما ستناقش سبل التعافي على المدى الطويل بشكل أكثر قوة ومتانة واستدامة وشمولا.

مواضيع ومبادرات السعودية

لم تخل قائمة رئاسة السعودية من مواضيع ومبادرات قوية لها أثر كبير على العالم أجمع ومن هذه الموضوعات:

خفض الانبعاثات وتحولات الطاقة.

اهتمت بالاقتصاد الدائري للكربون والذي يمثل نهجا متكاملا لخفض الانبعاثات وكأداة لتحقيق طاقة ميسورة التكلفة وموثوقة وآمنة.

إطار عمل للتنمية المجتمعية الشاملة من خلال السياحة

يقدم نهجا شاملا في قطاع السياحة يسهم في دعم في دعم بناء قطاع أكثر مرونة من خلال إدارة المخاطر ومعالجة القضايا الرئيسة في المجتمعات المحلية.

الحفاظ على الأراضي والبحار

هدفت السعودية من خلال عدد من المبادرات للحد من تدهور الأراضي، وإيجاد منصة لتسريع عملية البحث والتطوير للشعاب المرجانية العالمية.

مبادرة الرياض لتعزيز التعاون في إنفاذ القانون لمكافحة الفساد

من خلال إنشاء شبكة عمليات عالمية لسلطات إنفاذ القانون المعنية بمكافحة الفساد مدعومة بمركز الكتروني متكامل والعمل على تطوير المعرفة والقدرات.

مبادرة تأجيل الديون

مبادرة من شأنها أن تسمح لـ73 دولة مؤهلة بإعادة تخصيص 14 مليار دولار لتلبية احتياجاتها الصحية والمالية، ومددت المبادرة لستة أشهر أخرى.

جدول أعمال الرياض لتقنية البنية التحتية لمجموعة العشرين

تهدف لتبني التقنيات الحالية والجديدة للبنية التحتية لتحسين القدرات الاستثمارية خلال جميع مراحل البنية التحتية.

التأهب والتصدي للجوائح المستقبلية

مقترح المملكة لمبادرة إتاحة أدوات مكافحة الجوائح المستقبلية، والتي تهدف إلى ضمان التركيز على التأهل والاستجابة للجوائح بشكل مستدام على المدى الطويل.

اغتنام الفرص للجميع

تمكين المرأة بمختلف الوسائل أبرزها مبادرة (EMPOWER)، ودعم الشمول المالي وخارطة طريق شباب مجموعة العشرين.

مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية

مبادرة تهدف إلى تأكيد المبادئ الأساسية للنظام التجاري العالمي متعدد الأطراف وتقديم الدعم السياسي لإصلاح المنظمة.

الحوار بشأن المياه

تطوير آلية للحوار حول المياه ووضع خارطة لأفضل التجارب والممارسات حول استخدام واستهلاك المياه

مواضيع النقاش

وخلال هذه القمة ومن خلال البيانات الختامية فإنه سيجري مناقشة الأمور التالية:

اللقاحات والجاهزية الصحية

من أجل ضمان ضمان توفر اللقاحات للجميع بشكل عادل وبتكلفة ميسورة، ورفع التأهب لمواجهة الجوائح المستقبلية.

الآفاق الاقتصادية العالمية

يشمل ذلك استعادة تعاف لأسواق العمل الدولية، وتوفير الحماية الاجتماعية، وتقوية النظام المالي العالمي، وتعزيز النظام التجاري متعدد الأطراف.

تمكين الإنسان

من خلال الحد من اللامساواة، ومحاربة الفساد، وتمكين الشباب والمرأة، وتطوير التعليم، وزيادة الشمول المالي، وتقليص الفجوات التقنية، وتعزيز السياحة المستدامة.

حماية كوكب الأرض

يشمل استخدام منهج الاقتصاد الدائري الكربون، وتعزيز التعاون للحد من تدهور الأراضي، والحفاظ على الشعاب المرجانية، ومعالجة تحديات الأمن الغذائي وإدارة المياه.

تشكيل آفاق جديدة

وضع أسس قوية لبناء مستقبل أكثر متانة وتسخير الفرص التي يوفرها التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي لضمان عالم أكثر اتصالات.

الأكثر قراءة