X
عاصم الطخيس

فيلم Morbius وشخصية جديدة من سوني

الثلاثاء - 17 نوفمبر 2020

Tue - 17 Nov 2020

شركة سوني المعروفة عالميا، ومن خلال قسم الأفلام الخاص بها، تشن هجوما ولو بشكل مبدئي على المنافسين من استوديوهات مارفل (Marvel) ودي سي (DC) ووارنر بروذرز (Warner Bros) في مجال أخذ قطعة من شريحة أفلام الأبطال الخارقين (Superheroes)، وهذا ليس بالمستغرب ضمن المنافسة الشرسة في السنوات الأخيرة لإنتاج مثل هذه الأفلام، التي تحصد أرباحا خيالية على شباك التذاكر. لكن لا ننسى أن أول فيلم كان لشركة سوني مختص بالأبطال الخارقين كان مع شخصية سبايدرمان (Spider-Man) عام 2001م، الذي كان انطلاقة حقيقية للشركة في هذا المجال، إلا أنها تقهقرت بعد انتهاء ثلاثيتها وإعادة إنتاجها ولكن بقصة وممثل جديد، ولم تلق النجاح المتوقع منها.

تعود شركة سوني مع شخصية جديدة تدعى موربيوس (Morbius)، وهي شخصية من مارفل كما شخصية سبايدرمان، ولكن عندما باعتها مارفل في بداية التسعينات من القرن الماضي لتسديد ديونها، كانت شخصية سبايدرمان وموربيوس من ضمن الصفقة التي حصلت عليها شركة سوني كحقوق إنتاج أفلام فحسب.







شخصية موربيوس (Morbius) ليست من الشخصيات المعروفة جدا، ولكن لها ثقلها في عالم القصص المصورة (Comic Books)، وقد يعود عدم شهرتها لكونها من الدرجة الرابعة أو الخامسة ضمن تصنيف الشخصيات، ولا ننسى أن مارفل (Marvel) تملك حقوق 5000 شخصية تقريبا.

السبب وراء كون فيلم (Morbius) قد يعيد المجد لشركة سوني، هو أن الشخصية غير معروفة للجميع، وهذا بحد ذاته يجعل المشاهدين متأهبين لمعرفة خفايا وقصة الشخصية، كما حدث مع فيلم (Thor) عام 2011م، عندما اشترت حقوقه شركة ديزني العالمية بمبلغ ملياري دولار، وقامت شركة ديزني بالتعاون مع استوديوهات مارفل بإنتاج أول فيلم للشخصية، وحقق نجاحا ساحقا، بل هو الأساس في إنشاء عالم مارفل السينمائي (Marvel Cinematic Universe).

فيلم (Morbius) يشهد اهتماما كبيرا من المشاهدين والجمهور، خاصة أنه سيكون من بطولة جاريد ليتو (Jared Leto) ومات سميث (Matt Smith) ومايكل كيتون (Michael Keaton)، ومن كتابة مات سازاما (Matt Sazama) وبورك شاربلس (Burk Sharpless)، ومن إخراج دانيال اسبينوزا (Daniel Espinosa)، وللإشادة، فإن الفيلم مقتبس من القصة المصورة التي كتبها كل من روي توماس (Roy Thomas) وجيل كين (Gil Kane).

الفيلم سيكون من نوع الأكشن، والمغامرة والدراما معا، لكن ينصب على مبدأ المغامرة والاكتشاف، حيث من المحتمل أن الشركة تنوي إنتاج سلسلة من الأفلام الخاصة بالشخصية.

قصة الفيلم تتمحور حول محاولة عالم متخصص في الكيمياء الحيوية يدعى مايكل موربيوس، العثور على مصل لعلاج نفسه من مرض الدم النادر المصاب به، لكن بعد عدة محاولات من تجارب شخصية على نفسه، يقوم في إحدى تلك المرات بحقن نفسه بمصل فيه خصائص مصاصي الدماء، وهنا يتحول لذلك المخلوق المخيف، ويعرف باسم موربيوس (Morbius).

يبدو أن الفيلم يركز على عملية التحول من بشري إلى مصاص دماء، لكن التركيز سيكون على عقلية الشخصية الطبية والعملية، وكيف تتأثر مع هذا المصل الخطير، وهل سيؤثر عليها نفسيا وعلى توجهاتها أيضا نحو البشر؟ ننتظر الفيلم الذي سيعرض في 19 من مارس 2021م.

AsimAltokhais@