X

إنقاذ طفلتين من الموت غرقا بمسبح منتجع في الطائف

الثلاثاء - 27 أكتوبر 2020

Tue - 27 Oct 2020

أنقذت العناية الإلهية طفلتين صغيرتين من موت محقق بعد سقوطهما في مسبح بأحد المنتجعات السياحية في محافظة الطائف أثناء قضاء أسرتهما رحلة سياحية بالمنتجع. وفي التفاصيل قال ناصر السعدي، والد الطفلتين، شام 4 سنوات وليان سنتان ونصف السنة «في يوم الجمعة الموافق 6/3/1442 ذهبت بعائلتي لفيلا بأحد المنتجعات وبها مسبح. وبعد مجيئي من صلاة العصر غفوت قليلا، بينما كانت الأم مشغولة في المطبخ، شعرت باختفاء صوت شام وليان وأسرعنا للبحث عنهما وتوجهنا للمسبح فجدناهما مغمورتين بالمياه وتمسكت بيد زوجتي لإنقاذ الطفلة الأولى وكانت الأخرى في الجهة المقابلة في قاع المسبح، وبعد محاولات استطعت انتشالها وإخراجها، وهي في حالة غرق تام وسمع الجيران في المنتجعات المجاورة استغاثتنا فهرعوا لنجدتنا وكان من ضمنهم الطبيب أيمن جاها الذي أجرى الإسعافات الأولية للطفلتين فبدأتا تتحركان وجرى نقلهما عبر الهلال الأحمر واستقرت حالتهما وخرجتا من المستشفى بصحة جيدة». من جانبه روى طبيب الأسرة بوزارة الصحة أيمن جاها، الواقعة بقوله «عند الرابعة عصرا سمعنا صوت صراخ من المنتجع المجاور فأسرعنا باتجاه مصدره وكان بعض الموجودين في الاستراحات المجاورة خرجوا أيضا وكان باب الاستراحة مصدر الصوت مغلقا، فطرق أحدهم الباب ففتح ودخلنا مسرعين نحو المسبح فرأيت ابن أخي ريان الذي لديه دورات في الإسعافات وجد إحدى الطفلتين على طرف المسبح فبدأ الإنعاش القلبي الرئوي لها وطلبت من أحد الموجودين الاتصال بالهلال الأحمر، والطفلة الأخرى كان والدها يساعد في إخراجها مع أحد الأشخاص من المسبح فتوجهت نحوها بعدما تأكدت من بدء الإنعاش مع الطفلة الأولى». وأضاف: كانت الطفلتان بدون حراك ولا تنفس وتظهر عليهما علامات الغرق من ازرقاق في الشفتين والأطراف، ولا توجد أي علامات للحياة عليهما من نبض أو تنفس فبدأت في عمل الإنعاش للطفلة الثانية بالضغط على الصدر وإعطاء تنفس عن طريق الفم وبمساعدة أحد الأشخاص، وبعد دقائق رأيت الطفلة بدأت تستجيب تقريبا في خلال أربع دقائق أقل أو أكثر واستمررت في عمل الإنعاش حتى تأكدت من أنها بدأت تأخذ نفسا تلقائيا واطمأننت عليها، ونظرت إلى الطفلة الأولى مع ابن أخي وكان يضغط على الصدر فتوجهت لها وبدأت في مساعدته بإعطاء النفس عن طريق الفم ومساعدته بالضغط على الصدر، وبعد لحظات بدأت في الاستجابة وإصدار الصوت ثم أخذت نفسا تلقائيا فقمنا بلفهما بغطاء لتدفئتهما ووضعهما على جانب لحين وصول الهلال الأحمر، حيث جرى استلام الحالتين ونقلهما كما حضر بالموقع أفراد الدفاع المدني والشرطة. وتابع أيمن فيما يخص وسائل السلامة على كل مسبح يوجد حاجز حديدي ووسائل الإنقاذ من بالونات هوائية، كما جرى استكمال علاج الطفلتين بالمستشفى وخرجتا منه بعد ثلاثة أيام بصحة جيدة.

أضف تعليقاً

Add Comment