X

طلاب «موهبة».. رحلة نموذجية تنقلهم من مقاعد الدراسة إلى كبرى الشركات العالمية

عملوا في مايكروسوفت وقوقل وأعادوا صياغة استراتيجية اليونسكو
عملوا في مايكروسوفت وقوقل وأعادوا صياغة استراتيجية اليونسكو

السبت - 24 أكتوبر 2020

Sat - 24 Oct 2020

عبر برامج نموذجية وشمولية هي الأفضل عالميا، تبدأ رحلة البحث عن الموهوبين واكتشافهم من خلال البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين «موهبة»، الذي نقل نحو 133 ألف طالب من على مقاعد الدراسة إلى كبرى الشركات العالمية التي عملوا فيها مثل مايكروسوفت ودروب بوكس وقوقل التي لفتها تميز الطلبة الذين تمت رعايتهم في موهبة، إضافة إلى امتلاكهم شركات في أودية التقنية بالمملكة وأمريكا وأوروبا.

وساهم عدد من خريجي برامج موهبة في صياغة استراتيجية اليونسكو عبر برامج العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات STEM، كما شارك رواد أعمال من خريجي برامج موهبة بتقديم ورش عمل بالابتكار والمتسارعات لمبتكرين من دولة الكونغو من خلال مكتب اليونسكو، وأصبحت كثير من الدول مهتمة بالتعرف على تجربة المملكة الرائدة في رعاية الموهوبين.

شراكة استراتيجية

قصة رحلة البداية وتفاصيلها وحملة اكتشاف الموهوبين، تحكيها «مكة» في هذا التقرير عبر القائمين على «موهبة»، بدءا من نائب الأمين العام لخدمات الموهوبين مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور باسل السدحان بقوله «البرنامج بدأ 2011 بشراكة استراتيجية بين مؤسسة «موهبة» ووزارة التعليم والمركز الوطني للقياس، وذلك بهدف الكشف عن الطلبة الذين يملكون قدرات عقلية متعددة من بين طلاب التعليم العام في المملكة، وبناء على ذلك جرى بناء مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة.

وأضاف السدحان أن البرنامج ينطلق سنويا مع بداية كل عام دراسي بحملات توعوية للمعلمين والمشرفين عن آليات الكشف عن الموهوبين المرشحين من الإدارات التعليمية بالمملكة كافة للتسجيل بمقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة الذي يشارك به عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات وتعلن فيه النتائج قبل رمضان المبارك، مبينا أن مصادر علمية أجنبية أكدت أن رحلة الطالب التي صممتها «موهبة» تعد النموذج الأكثر شمولا لرعاية الموهوبين على مستوى العالم.

وأوضح مدير عام إدارة التعرف والتوجيه المهندس ماجد الماضي أن الطلاب الذين حققوا درجات مرتفعة في المقياس يرشحون لبرامج علمية متعددة تقدمها موهبة مع شركائها، كما أن وزارة التعليم تقدم أيضا عددا من البرامج لتنمية موهبتهم العقلية ليصبحوا عناصر فاعلة في المستقبل، مبينا أن «قياس» يمتلك مقرات منتشرة في كل أنحاء المملكة متخصصة في الاختبارات المحوسبة، وهذه المقرات أساسية في تمكين المقياس من أن يكون متاحا لجميع الطلبة دون التكلف بعناء السفر والمواصلات البعيدة، كما أن شراكات مركز قياس مع جهات عالمية في تنفيذ الاختبارات عن بعد يضيف تسهيلات جديدة هذا العام.

وأشار إلى أن التسجيل في المقياس عن بعد مماثل للتسجيل في المقرات المحوسبة، لكن هناك أدوات تدريبية إضافية تم توظيفها للتأكد من الجاهزية التقنية لدى الطالب وبيئة الاختبار في المنزل لضمان نجاح تجربته بكل يسر وسهولة. ونؤكد هنا أن أداء المقياس سواء عن بعد أو داخل مقرات الاختبارات المحوسبة يستخدم المجموعة من الأسئلة نفسها، بالإضافة إلى استخدام آلية التقييم نفسها في النتائج، لذا لا توجد ميزة تنافسية في أداء المقياس بطريقة دون الأخرى.

الكشف عن بعد

وقال المدير العام لمركز التميز الدكتور خالد الشريف إن مقياس موهبة في هذا العام سينفذ عن بعد لبعض المستويات مع إتاحة الفرصة لأداء المقياس في مقرات المركز الوطني للقياس، وذلك بهدف تقديم التسهيلات لجميع الطلبة، متوقعا أن تكون هذه التجربة إيجابية نظرا لكون المقياس لا يوجد به رسوب أو نجاح وإنما صمم هذا المقياس للتعرف على قدرات الطلبة العقلية المتعددة مما يساعدنا في «موهبة» على تحديد الرعاية المناسبة مع احتياجات كل طالب، مبينا أن إتاحة تنفيذ المقياس عن بعد تمنحنا فرصة للبحث عن الموهوبين في كل بقعة من بقاع المملكة، وليس فقط في المدن التي يوجد فيها مراكز لقياس، فنحن نعيش في وطن مبدع توجد فيه الموهبة بكل ركن ومكان، ونحن مسؤولون عن الكشف عن هؤلاء الموهوبين.

وأضاف أن «موهبة» تحرص على منع المتقدمين للمقياس من فرصة الحصول على درجات لا تعكس مستواهم الحقيقي، وذلك من خلال نشر الوعي حول فكرة المقياس وأهميته، بالتعاون مع المركز الوطني للقياس ومناقشة أفضل الممارسات لتقديم المقياس عن بعد والاستفادة من تجربة الاختبار التحصيلي الدراسي التي نفذها المركز الوطني للقياس على نطاق واسع وطنيا، والتعليمات لبيئة الاختبار والتجهيزات التقنية والمراقبة عبر كاميرات الحاسب تضمن العدل والشفافية في التقييم.

وأضاف الشريف، أن الشراكة بين موهبة وهيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للقياس شراكة استراتيجية، حيث تم اختيار المركز الوطني للقياس لإعداد مقياس موهبة كونه بيت خبرة محلي في مجال إعداد وتنفيذ المقاييس المتخصصة، كما يتم سنويا تنفيذ المقياس في مقرات المركز الوطني للقياس لصفوف مراحل التعليم العام ابتداء من الصف الثالث الابتدائي وحتى الأول ثانوي. وتخضع هذه العملية للتقييم والتحسين المستمر.

الحملة الأكبر

من جهته قال نائب الأمين العام للتواصل المؤسسي وتطوير الأعمال الدكتور نزيه العثماني إن كل عام يبنى على ما قبله من أدوات وشركاء وأساليب للتوعية، وهذا العام هو الأضخم من خلال مشاركة جهات حكومية كبرى بدءا بوزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم والتدريب، إلى الأمانات وعدد من الجهات الأخرى. كما أن قادة المدارس والجهات الإعلامية البارزة يشاركون مع شركاء من القطاع الخاص ومتطوعين وإتاحة تقديم المقياس عن بعد أيضا سترفع من عدد المسجلين.

وأضاف أن «من أهداف الحملة، إيصال التوعية بأهمية الاكتشاف إلى كل طالب وطالبة في المملكة مرورا بأولياء الأمور والمعلمين، نحو تطوير رأس المال البشري لبناء قادة المستقبل الذين سيحققون أهداف رؤية المملكة 2030 ونتطلع في الحملة لتوعية المعلمين بآليات اكتشاف الموهوبين وأهمية رعايتهم من خلال تقديم برامج علمية متقدمة لهم وتوجيه عقولهم المتميزة لحل مشكلات التنمية المستدامة وتحديات المجتمعات».

الأثر الاجتماعي

«قامت شركة مستقلة متخصصة بحساب الأثر الاجتماعي لبرامج موهبة ووجدت أن العائد الاجتماعي من الاستثمار في الموهوبين يبلغ 8 ريالات لكل ريال يصرف، وامتد أثر طلبة موهبة خارج الحدود، فهناك أكثر من 1000 طالب وطالبة يدرسون في أفضل 50 جامعة على مستوى أمريكا».

باسل السدحان

الخطوة الأولى

«لكل رحلة بداية، واكتشاف الموهوبين بقدراتهم العقلية المتعددة ممن أدوا المقياس هي الخطوة الأولى للتخطيط المناسب وتحديد الاتجاه، وعلى كل من يرى في أبنائه صفات الموهوب أن يسجل في المقياس لاكتشاف المحاور والقدرات التي تبنى عليها رحلته المتكاملة».

ماجد الماضي

مقياس موهبة

«إعداد الأسئلة للمقياس تمر بمراحل لضمان جودتها، ويشارك في كتابتها مجموعة من الخبراء والمختصين عن طريق المركز الوطني للقياس ثم تخضع للتحكيم والمراجعة، وتغطي الأسئلة جميع القدرات حسب الأبعاد الأربعة للمقياس: المرونة العقلية، والاستدلال اللغوي وفهم المقروء، والاستدلال الرياضي والمكاني، والاستدلال العلمي والميكانيكي».

خالد الشريف

عالم جديد

«لا جواب يرتقي لأعلى من كلمة ولي العهد الذي وصف مشروع نيوم بأنه سيجمع الموهوبين من كل العالم لبناء مستقبل وعالم جديد. والمبدعون من الموهوبين الذين ترعاهم موهبة وشركاؤها دعما وتأهيلا هم من يصنعون الفرص بدلا من أن يبحثوا عنها وهم من يصنعون التقنية بدلا من أن يستهلكوها».

نزيه العثماني

برنامج موهبة
  • دخل البرنامج عامه الحادي عشر
  • 550 ألف طالب وطالبة ترشحوا خلال الأعوام العشرة الماضية
  • 133 ألف طالب وطالبة موهوبون
  • 66 ألف طالب وطالبة قدمت لهم برامج رعاية متقدمة
  • 18 برنامجا علميا مختلفا لرعاية الموهوبين
4 محاور لمقياس موهبة:
  • المرونة العقلية
  • الاستدلال اللغوي وفهم المقروء
  • الاستدلال الرياضي والمكاني
  • الاستدلال العلمي والميكانيكي
3 مستويات لمقياس »موهبة« باللغتين العربية والإنجليزية

الأول: الصفوف الثالث والرابع والخامس الابتدائي.

الثاني: الصفوف السادس الابتدائي والأول والثاني المتوسط.

الثالث: الصفان الثالث المتوسط والأول الثانوي.
  • يتاح لكل طالب الدخول مرة واحدة لكل مستوى.
  • يتاح للطلبة الاطلاع على أسئلة تدريبية عبر صفحة البرنامج في موقع موهبة.
  • يمكن لأي طالب أو طالبة سواء كان سعوديا أو مقيما في المراحل الدراسية من الثالث الابتدائي وحتى الأول الثانوي أداء المقياس.
  • صمم المقياس بمعايير صدق وثبات عالية، فدرجة التصنيف تتناسب مع البرامج لتلك المرحلة.
  • لا يسمح للطالب بإعادة المحاولة في المستوى نفسه.
  • من الممكن التسجيل في مستوى الفئات العمرية الأعلى عند انتقال الطالب إلى الصفوف الدراسية المرتبطة بالمستوى الجديد.
  • برامج ومقاييس المؤسسة مناسبة لمجموعة من ذوي الإعاقات مثل الإعاقة الحركية.
  • برامج المؤسسة تركز على المجالات العلمية والتقنية وتتطلب سلامة حاستي البصر والسمع لأن هذا هو المتبع في دراسة التخصصات العلمية بالمرحلة الجامعية.
  • مساعدة الطالب عند انتقال أسرته إلى مدينة أخرى لظروف عمل والديه على الحصول على قبول في مدارس شراكة في المدينة التي انتقل إليها.
  • البرامج خاصة التي تقدم عن بعد متاحة للطالب بغض النظر عن مدينة سكنه.
  • يسمح بالترشيح لأكثر من برنامج في وقت واحد إذا لم يوجد بينها تعارض في التوقيت.
  • 15 ألف مقعد مجاني هذا العام مخصصة لطلبة المدارس الحكومية وبترشيح من وزارة التعليم.
  • رسوم البرامج في موهبة مخفضة وليست ربحية.
  • يمكن للطالب أو ولي أمره أو مشرفه أو معلمه الترشيح من خلال الدخول لموقع «موهبة».
الاكتشاف والرعاية
  • يبدأ العمل مع الموهوبين بالاكتشاف ثم الرعاية فالاستثمار
  • بدأت جامعات مثل جامعتي الملك عبدالعزيز وجدة باستقطاب الطلبة الموهوبين المكتشفين خلال برنامج التسجيل المزدوج في المرحلة الثانوية
برنامج التميز
  • يركز على مساعدة الطلاب والطالبات في القبول بالجامعات الأمريكية المرموقة.
  • قاد مؤسسات كثيرة كأرامكو وسابك ومعادن ونيوم وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية لاستقطاب طلبة موهبة الذين أتموا برامجها


أضف تعليقاً

Add Comment