X

دراسة مصرية: العمال يعيشون حياة مأساوية في قطر

الخميس - 24 سبتمبر 2020

Thu - 24 Sep 2020








العمال في قطر يعيشون ظروفا صعبة                               (مكة)
العمال في قطر يعيشون ظروفا صعبة (مكة)
كشفت دراسة عمالية صادرة عن مركز معلومات الاتحاد العام لنقابات عمال مصر أن النظام القطري يواصل انتهاك حقوق العمال الأجانب، وأن الكثيرين من العمالة الموجودة في الدوحة يعيشون حياة مأساوية وظروفا اجتماعية صعبة.

وأشارت الدراسة إلى تناقض وتضارب التقارير العربية والدولية حول تلك الانتهاكات لأسباب معروفة، رغم تمثيل العمال الأجانب في قطر نحو 60% من السكان و95% من القوة العاملة.

وقالت صحيفة «أخبار اليوم» المصرية، إن الدراسة تأتي تزامنا مع أزمة انتشار فيروس كوفيد 19 (كورونا)، وقيام دولة قطر بطرد العديد من العمالة الأجنبية، وعلى رأسها العمالة المصرية تعسفيا، بالإضافة إلى عدم وجود ممثل عمالي مصري بالسفارة المصرية في قطر، واستغلال الدوحة انشغال العالم بمكافحة الفيروس ومحاولة إيجاد مصل لقاحي لعلاجه، حيث تقوم بمواصلة انتهاك كل الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بحماية حقوق العمال، وخاصة الأجانب والمهاجرين.

وقالت الباحثة دينا محسن معدة الدراسة إن العمالة المصرية تتصدر العمالة الأجنبية التي تواجه انتهاكات كبيرة في الدوحة، مشيرة إلى أن الدراسة تأتي في ظل سياق سياسي اقتصادي مضطرب في إطار أزمة عالمية، وهي انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وإهمال توفير مظلة حماية اجتماعية للعمالة الأجنبية على الأراضي القطرية.

وتتكون تلك الدراسة من 22 صفحة بعنوان «تناقض السياسات القطرية تجاه حقوق العمال»، وتتناول (كوفيد 19 في قطر، العمالة المصرية في قطر، العمال المهاجرين في قطر، تداعيات تنظيم قطر لكأس العالم، لكرة القدم على العمال الأجانب، أزمة الأجور في قطر، رؤية منظمات المجتمع المدني الدولي للانتهاكات القطرية ضد العمال الأجانب، الوضع الاقتصادي في قطر).

يذكر أن مركز الأبحاث والدراسات التابع يقوم بعمل دراسات كيفية وكمية حول الموضوعات العمالية داخليا وخارجيا، محليا وإقليميا ودوليا.

أضف تعليقاً

Add Comment