X

تمور المدينة.. إنتاج وفير يتجاوز 28.6 ألف طن وتوقف العمرة يخفض الأسعار

الثلاثاء - 15 سبتمبر 2020

Tue - 15 Sep 2020








سوق التمور في المدينة                                                      (مكة)
سوق التمور في المدينة (مكة)
رغم وفرة معروض المدينة المنورة من الرطب والتمور للموسم الحالي إلا أن عددا من العوامل تسببت في خفض الأسعار، من أبرزها تأخر جني البلح إلى ما بعد رمضان، وعدم فتح باب العمرة من خارج المملكة بسبب الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا.

وأوضح مدير فرع وزارة الزراعة والبيئة والمياه المهندس أيمن السيد لـ»مكة» أن كمية الإنتاج لهذا العام منذ بداية الموسم وحتى نهاية أغسطس بلغت 28.62 ألف طن، مشيرا إلى انخفاض سعر المنتج لهذا الموسم بسبب جائحة كورونا العالمية، والتي من آثارها توقف موسم العمرة، إضافة إلى تأخر جني الرطب إلى أواخر رمضان وهو موسم رئيسي في تصريف كميات كبيرة من الرطب.

وأكد أن توريد التمور الخارجية إلى سوق المدينة المركزي لا يؤثر على مزارعي المدينة المنورة، حيث إن الأصناف الموردة للسوق ليست من أصناف النخيل الموجودة بالمدينة المنورة، مبينا أنه في ذات الوقت تصدر تمور المدينة لجميع الأسواق في المملكة.

سعر متدن

وخلال جولة «مكة « بالسوق المركزي التقت برئيس طائفة الدلالين بسوق مزاد تمور المدينة محمد اللهيبي، حيث أفاد بأن المدينة المنورة تحتوي على أكثر من 37 نوعا تتقدمها العجوة التي تتراوح أسعارها من 15 إلى 70 ريالا للفلينة متوسطة الحجم، وهو سعر متدن قياسا بالمواسم الماضية، وذلك بسبب الظروف الراهنة الناتجة عن جائحة كورونا، مبينا أن من الأنواع الأخرى التي تمتاز بها المدينة الروثانة والصفوي والعنبرة والمجدول.



وأكد أن سوق تمور المدينة يوفر فرص عمل واعدة للكفاءات السعودية الطموحة ويمهد لهم الطريق للانطلاق نحو التجارة الحرة، لافتا إلى إقبال الشباب على هذه التجارة .

تكدس المخزون

من جهته أوضح المستثمر بقطاع تجارة التمور سلطان سليم أن عدم وجود المعتمرين والزوار لهذا العام أثر سلبا على الأسعار، وأدى إلى تكدس المخزون، متوقعا استمرار الأثر في الشهور المقبلة، ودعا إلى إقامة مهرجان سنوي على مرحلتين لتمور المدينة، أسوة ببعض المناطق الأخرى.

وأشار المستثمر أحمد السناني إلى تكدس المخزون في الثلاجات، والذي وصل إلى مئات الأطنان، وذلك بسبب جائحة كورونا وقلة الطلب على التصدير لكل من الإمارات وشمال المغرب العربي وتركيا وشرق آسيا وجنوبها .

تأخر الموسم

وأبان فهد الفحل أحد المستثمرين بقطاع تعبئة التمور بالمدينة المنورة أن تأخر الموسم إلى بعد رمضان كان له تأثير سلبي على أسعار البلح والرطب وليس على التمر. وطالب بتنظم آلية تصدير لخارج المملكة من خلال منصة يتم فتحها لتجار ومصانع التمور لطرح عروضهم، أسوة بعمليات العرض والطلب بأسواق المال المحلية والعالمية.



وأفاد المستثمر أحمد المزيني بأن إزالة سوق التمور بالجهة الجنوبية للمسجد النبوي، إضافة للأكشاك بجانب شهداء أحد تسبب بآثار سلبية على صغار التجار، لافتا إلى عدم إفادة الجهات المختصة عن البدائل التي سوف تطرح للتجار لعرض بضائعهم.

قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة
  • 4.6 ملايين نخلة في المدينة
  • 28.62 ألف طن إنتاج الموسم الحالي
  • ثالث منطقة من حيث عدد النخيل
  • تمثل 17% من مجموع المساحة المزروعة
  • معدل الزيادة السنوية 8%
  • توفر 20% من إنتاج المملكة

أضف تعليقاً

Add Comment