X

وثائق سرية تكشف تجسس إردوغان على معارضيه بالخارج

الاحد - 23 أغسطس 2020

Sun - 23 Aug 2020








رجب طيب إردوغان
رجب طيب إردوغان
أظهرت وثائق سرية جديدة قيام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بعمليات تجسس على معارضيه في قرغيزستان واليونان، عبر السفارات والقنصليات التركية في الدولتين.

وكشف موقع (نورديك مونيتور) الاستقصائي الوثائق التي تحمل أرقاما سرية لشخصيات معارضة، يسعى إردوغان لسحقهم وتلطيخ سمعتهم من خلال ملاحقتهم انطلاقا من سفارات بلاده وقنصلياتها.







وقامت المخابرات التركية بعمليات التجسس بالتنسيق مع سفارة أنقرة في قرغيزستان لتحديد أسماء معارضي إردوغان على الأراضي القرغيرية، ولم تقتصر علميات الملاحقة التي يقوم بها إردوغان على المعارضين أنفسهم، بل شملت عائلاتهم التي تقيم على الأراضي التركية، في محاولة لابتزازهم، ورفعت تلك الأجهزة تقاريرها التجسسية إلى أجهزة القضاء في أنقرة، التي قامت بدورها بتوجيه تهم بالإرهاب ضد عائلات من وردت أسماؤهم في تلك القوائم.

وقال الموقع إن الشخصيات التي يتجسس عليها إردوغان أغلبهم من الأكاديميين والصحفيين ومنتقدي الرئيس التركي، واضطر هؤلاء المعارضون إلى مغادرة تركيا في ظل حملة القمع خلال الفترة التي تلت محاولة الانقلاب الفاشلة على إردوغان في منتصف عام 2016.

وقال موقع نورديك مونيتور «ما حدث في قرغيزستان يحدث في عواصم عالمية عدة، إذ حول إردوغان سفارات بلاده وقنصلياتها إلى شبكات للتجسس على معارضيه، في عمليات تنخرط فيها بشكل مكثف أجهزة المخابرات التركية»، مؤكدا أن هذه الممارسات التركية تشكل انتهاكا للقوانين الدولية وسيادة الدول التي تستضيف السفارات التركية على أراضيها.

وكشفت وثائق عدة في وقت سابق عن أنشطة تجسسية مماثلة للحكومة التركية في إسبانيا وجنوب أفريقيا وكندا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا واليونان.