X

السرقة التي جعلت "الموناليزا" تحفة فنية

كيف أصبحت الموناليزا اللوحة الأكثر شهرة في العالم؟
كيف أصبحت الموناليزا اللوحة الأكثر شهرة في العالم؟

الخميس - 20 أغسطس 2020

Thu - 20 Aug 2020

الزمن: 21 أغسطس 1911

الحدث: سرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر

حتى لو لم تكن من محبي الفن، من المؤكد أنك رأيت نسخا من الموناليزا على القمصان وأكواب القهوة وحافظات الهواتف، والتي تتمتع بشعبية كبيرة يمكن لأي أحد أن يتعرف عليها، ويصعب علينا أن نصدق أن اللوحة معلقة في غموض نسبي في متحف اللوفر في باريس حتى تمت سرقتها في عام 1911، وقد جلبت السرقة وما تلاها من بحث عن اللوحة اهتماما عالميا إلى موناليزا، وجعلتها اللوحة الأكثر شهرة في العالم.

وفقا لموقع History Daily، إليكم تفاصيل السرقة

السرقة

في أغسطس1911، عمل رجل في متحف اللوفر، اسمه فينسينزو بيروجيا، وهو مواطن إيطالي، في الصباح الباكر تسلل وأخرج الموناليزا من وراء علبة الزجاج الواقية، خلال ذلك الوقت لم تكن هناك إنذارات في المتحف، ولم يكن هناك سوى عدد قليل من حراس الليل. حشا بيروجيا اللوحة تحت قميصه وتوجه إلى الباب. و لم يبلغ عن فقدان الموناليزا لمدة 24 ساعة تقريبا.

السارق


  • يدعى فينسينزو بيروجيا، يبلغ من العمر (32 عاما).


  • استأجره متحف اللوفر لتركيب الزجاج حول بعض اللوحات، بما في ذلك الموناليز، ونظرا لأنه كان الشخص الذي ثبت الزجاج حول اللوحة، فقد عرف كيفية إزالته بسرعة وسهولة.


  • ادعى أنه سرق اللوحة لأنه يعتقد بقوة أنه يجب إعادتها إلى إيطاليا، بلدها الأصلي، واعتقد أنه سيرحب به كبطل لإعادة اللوحة إلى شعب إيطاليا.




التغطية الإخبارية


  • سرقة الموناليزا كانت في أخبار الصفحة الأولى في فرنسا، وظهرت صور الموناليزا في الصحف في جميع أنحاء العالم.


  • كان البحث عن الموناليزا أهم قصة إخبارية لأكثر من عامين، لدرجة أن بيروجيا كان خائفا للغاية من البحث عن مشتر للرسم الذي سرقه.




العثور على الموناليزا

في ديسمبر 1913، بعد عامين ونصف تقريبا من سرقة الموناليزا، نهض فينسينزو بيروجيا أخيرا لإرسال رسالة إلى تاجر أعمال فنية في فلورنسا، وعقد اجتماع بين بيروجيا وتاجر الفن ومدير معرض فني في فلورنسا.

رأى تاجر الفن الطابع على الجزء الخلفي من اللوحة، وكان يعلم أنه كان يتعامل مع الموناليزا الحقيقية، وطلب هو ومدير صالة العرض الفنية من بيروجيا ترك اللوحة معهم. ولكن بعد فترة وجيزة من عودة بيروجيا إلى منزله اعتقلته الشرطة، وأعيدت الموناليزا إلى متحف اللوفر، وحكم على بيروجيا بالسجن 7 أشهر.

أضف تعليقاً

Add Comment