X

أيسلندا تبكي على نهر جليدي

ماذا حدث لنهر أوكجوكول في أيسلندا؟
ماذا حدث لنهر أوكجوكول في أيسلندا؟

الاثنين - 17 أغسطس 2020

Mon - 17 Aug 2020

الزمن: 18 أغسطس 2019

الحدث: أيسلندا تعقد جنازة لأول نهر جليدي فقد بسبب تغير المناخ

في يوم الأحد الـ18من أغسطس أقيمت جنازة لإحياء ذكرى وفاة نهر أوكجوكول الذي يعد أول نهر جليدي في أيسلندا يختفي بسبب تغير المناخ.

ماذا حدث لنهر أوكجوكول؟


  • في 1890 غطى النهر الجليدي 16 كلم مربع، ولكن بحلول 2012 كان يبلغ 0.7 كلم مربع فقط، وفي 2014 جرد العلماء الذين يدرسون الأنهار الجليدية نهر أوكجوكول من وضعه الجليدي، أي أنه لم يعد يستوفي معايير التصنيف على أنه جليدي.


  • أقامت أيسلندا جنازة وفاة أول نهر جليدي في البلاد وحضر نحو 100 شخص، بمن فيهم رئيسة وزراء أيسلندا، كاترين جاكوبسوتير، وعلماء وصحفيون، والتزموا الصمت واستمعوا إلى الشعر والخطب السياسية حول الحاجة الملحة لمكافحة تغير المناخ.


  • أنشأ المسؤولون لوحة تذكارية لأول جليد خسر بسبب المناخ، وتحمل اللوحة "رسالة إلى المستقبل"، وتهدف إلى رفع مستوى الوعي حول تراجع الأنهار الجليدية وآثار تغير المناخ.


  • تحمل اللوحة عبارة "415 جزءا في المليون من ثاني أكسيد الكربون"، والتي تصف مستوى ثاني أكسيد الكربون المسجل في المنطقة في مايو 2019.


  • تخسر أيسلندا حوالي 11 مليار طن من الجليد سنويا. وحذر العلماء من وجود نحو 400 نهر جليدية أخرى معرضة للخطر.


  • في الـ200 عام المقبلة من المتوقع أن تتبع جميع الأنهار الجليدية المسارنفسه.




أضف تعليقاً

Add Comment