X

سالم العنزي

الفستق والبستاشيو

الاحد - 09 أغسطس 2020

Sun - 09 Aug 2020

الفستق هو البستاشيو، والبستاشيو هو الفستق. نفس الثمرة ونفس الشجرة.

نفس الجودة ونفس الطعم. ولكن الاختلاف الجوهري هو قيمة الفاتورة واختلاف المسميات. حلويات البستاشيو أغلى من حلويات الفستق بـ5 أضعاف إن لم يكن أكثر.

وكذلك هو الإنسان، قد يكون لديك نفس الخبرات ونفس المؤهلات ولكن فاتورتك أقل من فاتورة غيرك ممن يحمل نفس المؤهلات والخبرات، بل قد يكون أقل منك مهارات أو خبرة.

قالوا قديما (أينما تضع نفسك تجدها).

فإن وضعتها في قمم الجبال وجدتها هناك.

وإن وضعتها في القيعان وجدتها هناك.

لكي تكون بستاشيو يجب أن تؤمن أنك الخيار الأول.

يجب أن تضع نفسك في المكان المناسب. يجب أن تسوق لنفسك على أنك بستاشيو ولست فستقا.

العالم اليوم ليس مثل العالم أمس، العالم اليوم يحتاج من يثق بنفسه ويقدرها حق قدرها. العالم اليوم يحتاج من يسوق لنفسه، يحتاج من يظهر قدراته ومهاراته بشكل واضح وثقة عالية.

الثقة بالنفس هي سلاحك. إن أردت أن تنجح يجب أن تثق بنفسك وبقدراتك. فماهي فائدة إبداعك في عالم الرسم إن لم تعرض لوحاتك، وماهي فائدة فصاحة اللسان إن لم تعتل المنابر. وما هي فائدة مهاراتك في كرة القدم إن لم تمارس الكرة فوق المستطيل الأخضر.

عندما تقلل من قيمة نفسك، أو تعتقد أنك مركون على هامش الحياة، فلا تعتقد أن الناس سوف ترفعك أعلى من هذه المكانة، لأن هذا هو ما اخترته لنفسك.

يجب أن تعي أن هذا الكلام هنا لا يتعارض مع التواضع المحمود، فالتواضع محمود في مواضع، ومكروه في مواضع أخرى.

فقدوتنا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم تفاخر في غزوة حنين حين قال (أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبدالمطلب) ولم يتواضع، لأن الموقف يتطلب الافتخار والاعتزاز بالنفس وليس موقف تواضع. يجب على الإنسان إيجاد التوازن في إدارة المواقف ومعرفة الفرق بين التواضع المحمود وتقدير الذات المطلوب.

الثقة بالنفس وتسويق الذات يجب أن تكون مبنية على أساس وواقع ملموس.

فإن لم تكن لديك المهارات والخبرات المطلوبة فإن الثقة بالنفس لن تغني عنك شيئا. قد ترفعك قليلا ولكنك سرعان ما تقع.

أضف تعليقاً

Add Comment