X

يوفنتوس يبدأ تصحيح مساره بإقالة ساري

السبت - 08 أغسطس 2020

Sat - 08 Aug 2020








يوفنتوس وليون أمس الأول                     (د ب أ)
يوفنتوس وليون أمس الأول (د ب أ)
لم تكن ثنائية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التي رفعت رصيده إلى 130 هدفا في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كافية لتحقيق هدف يوفنتوس الإيطالي في مواصلة المشوار بالبطولة، وقد تصدر رونالدو والمدير الفني للفريق ماوريتسيو ساري الصفحات الأولى للصحف الإيطالية الصادرة أمس، قبل أن يعلن النادي عن إقالة ساري.

وتغلب يوفنتوس على ضيفه ليون الفرنسي 2 - 1 مساء أمس الأول في إياب دور الـ16 بدوري الأبطال لكن بطل إيطاليا ودع البطولة، حيث كان ليون فاز ذهابا 1-0، وبذلك تعادل الفريقان بنتيجة إجمالية 2 - 2 وتأهل ليون عبر قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وجاء الخروج من دوري الأبطال ليعزز الانتقادات الموجهة لماوريتسيو ساري الذي دعا كثيرون إلى إقالته عقب الهزيمة، وذلك رغم تتويج يوفنتوس قبل أيام بلقب الدوري الإيطالي، في أول موسم لساري مع الفريق.

ونشرت صحيفة «توتوسبورت» الرياضية التي تصدر في تورينو عنوانا «ساري ارحل»، كما ذكرت صحيفة «كورييري ديللو سبورت» التي تصدر في العاصمة روما «وداعا ماوريتسيو»، ونشرت صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» عنوان «أحلك ليلة»، ونشرت صورة لرونالدو وهو يجثو على ركبتيه وبجانب الصورة تصريح رئيس النادي أندريا أنيلي الذي قال «الآن علينا التقييم».

وقبل المباراة، ظهرت بالفعل قائمة للمرشحين لخلافة ساري في تدريب يوفنتوس، وضمت نجم يوفنتوس في التسعينات المدير الفني لريال مدريد الإسباني، زين الدين زيدان الذي ودع أيضا البطولة الأوروبية على يد مانشستر سيتي الإنجليزي، وكذلك مدرب لاتسيو سيموني إنزاجي، كما ضمت المدرب السابق للفريق، ماسيميليانو أليجري، والمدير الفني الحالي لإنتر ميلان أنطونيو كونتي.

وجاء تحرك يوفنتوس سريعا، حيث أعلن أمس إقالة ساري من منصب المدير الفني، ولم يعلن بعد عن خليفته.

وكان نجم ساري لمع مع نابولي الإيطالي، وكذلك مع تشيلسي الإنجليزي الذي قاده للتتويج بلقب الدوري الأوروبي في العام الماضي، وذلك من خلال أسلوب اللعب السريع والهجومي، والذي كان يبحث عنه يوفنتوس بعد خمسة أعوام قضاها الفريق في اللعب بأسلوب حذر تحت قيادة أليجري.

لكن ساري لم ينجح في ذلك مع يوفنتوس الذي خسر كأس السوبر، وكذلك كأس إيطاليا قبل أن ينتزع لقب الدوري الإيطالي للموسم التاسع على التوالي، وذلك قبل مرحلتين من نهاية الموسم، الذي شهد توقفا طويلا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وكانت آراء المعلقين مختلفة، وجاء التقييم منخفضا للفريق ككل باستثناء النجم رونالدو، الذي ذكرت مجلة «فرانس فوتبول» أنه قد يفكر في الانتقال إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد أن قضى موسمين مع يوفنتوس.

أضف تعليقاً

Add Comment