X

الكلمة تترجم فيض مشاعر الحجاج

الأربعاء - 05 أغسطس 2020

Wed - 05 Aug 2020

مشاعر جياشة تنتاب حجاج بيت الله الحرام في كل عام فتلهج ألسنتهم بالدعاء والشكر لله عز وجل أن من عليهم بأداء هذه الشعيرة، والثناء على الخدمات التي تقدمها المملكة طوال موسم الحج، وما توفره من إمكانات ضخمة للتسهيل على ضيوف الرحمن حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر. فرادة التجربة ورسوخ الذكرى، بين حج 1435 و1440هـ تأخذنا بالكلمة لمشاعر الحجاج.

السنة: 1435

البلد: مصر

01. الكلمة «تسهيلات ممتازة لم نر لها مثيلا، فقد دأبت المملكة على توفير كل ما من شأنه التيسير على حجاج بيت الله الحرام والحرص على سلامتهم حتى يؤدوا شعائر الحج في أمن وأمان وسلامة واطمئنان، ولا نملك سوى الشكر لله عز وجل أن من علينا بالحج إلى بيته العتيق وسط هذه الخدمات المقدرة».

البلد: مصر

02. الكلمة: «خدمات تفوق الخيال. الحمد لله رب العالمين تيسر لنا أداء فريضة الحج في ظل تلك الخدمات المتكاملة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين، رافقتنا الراحة والأمان طيلة رحلة الحج ولم ينقصنا شيء على الإطلاق، فكل احتياجاتنا كانت متوفرة».

البلد: الجزائر

03. الكلمة: «لم أتمالك نفسي وانهمرت دموعي عندما شاهدت الكعبة، فالمشهد مهيب صراحة وخاصة عندما يرى الشخص الكعبة المشرفة على الطبيعة للمرة الأولى، وهو يحلم بتحقيق هذه الأمنية منذ سنوات، فالحمد لله الذي أنعم علينا بأداء الشعيرة في أمن وأمان، ولا ننسى الجهود التي تبذلها بلاد الحرمين الشريفين من أجل راحة وطمأنينة ضيوف الرحمن».

البلد: مصر

04. الكلمة: «بلد الله الحرام خير البلاد والشعب السعودي خير الشعوب؛ فالحاج لا يشعر بغربة، بل كأنه بين أهله وفي بلده الثاني المملكة التي لم تدخر وسعا لخدمة حجاج بيت الله الحرام والتيسير عليهم ليؤدوا مناسكهم على أتم وجه وفي راحة وسعادة واطمئنان، وقد بذلت جهودا مقدرة».

البلد: السودان

05. الكلمة: «شعوري لا يوصف. فاضت دموعي من الفرح خاصة عند وقوفي أمام الكعبة المشرفة والطواف حولها، فهي أمنية راودتني كثيرا وقد تحققت بفضل الله تعالى، فله الحمد والشكر، والخدمات الجليلة التي وفرتها حكومة المملكة تظل محل تقدير وثناء، فقد جعلت أداء المناسك أكثر سهولة وذللت كل الصعاب في رحلة الحج».

السنة: 1436

البلد: فلسطين

01. الكلمة: «ربنا يكرم أهل المملكة والقائمين على شؤون الحج لما يبذلونه من جهود مضنية في سبيل توفير الراحة والاطمئنان لحجاج بيت الله الحرام، ولا يستطيع إنكار الخدمات المقدمة إلا جاحد، فهي ليست خافية ويشهد بها القاصي والداني».

البلد: فلسطين

02. الكلمة: «الشكر لله ثم لكم، فقد وفيتم وكفيتم في سبيل راحة ضيوف الرحمن، وقدمتم لهم خدمات جليلة ساهمت في تسهيل أداء مناسك الحج بشكل كبير، والواقع أن هناك ملايين من البشر يحتشدون في مكان واحد وهو أمر يصعب معه توفر الخدمات والتحرك بسلاسة، لكن المملكة بخبراتها المتراكمة باتت جديرة بجعل كل المصاعب أمرا مقدورا عليه وتجاوزتها بحنكتها».

البلد: سوريا

03. الكلمة: «تظل الخدمات المقدمة في مواسم الحج مصدر فخر للجميع ومحل إشادة، لما تبذله المملكة من جهود كبيرة من أجل راحة ضيوف الرحمة وتوفير كل الاحتياجات لهم، ليؤدوا مناسك الحج في سهولة ويسر، وهذا ما عايشته بنفسي طوال رحلة الحج».

البلد: السعودية

04. الكلمة: «لا نملك إلا الدعاء بأن يديم الله على بلاد الحرمين الشريفين نعمة الأمن والأمان، وأن يزيدها عزا وفخرا، كونها تقدم خدمات جليلة لحجاج بيت الله الحرام في كل عام، ولا تتوانى في تسخير الإمكانات الأمنية والصحية والخدمية كافة لجموع الحجيج حتى ينعموا بالراحة والصحة والأمن والأمان إلى أن يتموا مناسكهم ويعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين».

البلد: السعودية

05. الكلمة: «التسهيلات كل عام أفضل من الذي قبله، وذلك نتيجة حرص حكومة المملكة على الارتقاء بالخدمات وتوفير كل ما من شأنه تسهيل أداء المناسك، وحققت نجاحات رائدة في المجال الخدمي، ولا يستطيع أحد إنكار هذه الجهود الكبيرة».

السنة: 1437

البلد: السعودية

01. الكلمة: «تلك اللمسات الإيمانية من رجال الأمن شيء يثلج الصدر، فقد دأبوا على مساعدة ضيوف الرحمن حتى يؤدوا مناسكهم بكل سهولة ويسر، كما أن الخدمات التي تقدمها المملكة تعد نموذجا من طراز خاص يحتذى به في إدارة الحشود وتوفير الخدمة لهم».

البلد: مصر

02. الكلمة «الحج عبادة جليلة تتجلى فيها وحدة الأمة، وقد ساهمت الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين في جعل هذه العبادة الشريفة رحلة إيمانية ممتعة من خلال توفير احتياجات ضيوف الرحمن وتسخير جميع الإمكانات لهم حتى يكملوا مناسك حجهم في سهولة ويسر».

البلد: نيجيريا

03. الكلمة: «أسأل الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على ما قدمه ويقدمه من خدمات جليلة للعالم الإسلامي بأجمعه، وما تسهيل أداء مناسك الحج إلا أحد تلك الجهود المقدرة لحكومة المملكة، وهي تحرص دوما على راحة وطمأنينة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين الذين يأتون من أصقاع الأرض كافة».

البلد: مصر

04. الكلمة: «نشكر حكومة المملكة على الخدمات المقدمة وهي لا يمكن أن تقدر بثمن ويشهد بها الجميع، كونها تسهم في جعل مناسك الحج أكثر سهولة ومرونة في ظل الأعداد الكبيرة التي توجد بالمشاعر المقدسة والحرمين الشريفين، وقد أدينا شعائر الحج بكل سهولة ويسر بفضل الخدمات والرعاية التي يحظى بها الجميع دون تمييز».

البلد: السعودية

05. الكلمة: «أجواء إيمانية عصية على الوصف وزادها رونقا وبهاء اكتمال البنى التحتية في المشاعر المقدسة، وتسخير كل الإمكانات لراحة ضيوف الرحمن، من تسيير رحلات لقطار المشاعر المقدسة، وتوفير خدمات متميزة تجعل رحلة الحج أكثر متعة لا يشعر الحاج معها بأي إرهاق أو تعب».

السنة: 1438

البلد: مصر

01. الكلمة: «منظر البيت العتيق يمنح المرء شعورا بالهيبة والوقار، الوقوف بعرفة يجعل الإنسان ينسى كل ملذات الحياة ولا يتعلق بشيء سوى التقرب إلى الله والإكثار من الدعاء في ساعات مفعمة بالإيمان، يتمنى ألا تنقضي وتطول للاستمتاع بالعبادة والذكر والدعاء في أيام فاضلة عامرة ومشهودة، ولا شك أن النفس تتوق إلى هذا المشهد في كل عام. نسأل الله أن يتقبل من الجميع».

البلد: السودان

02. الكلمة: «جمعت هذه البقعة المباركة المسلمين من شتى أنحاء العالم في صعيد واحد وهم يؤدون مناسك الحج ويلهجون بالذكر والدعاء في مشهد تقشعر له الأبدان ويشعر معه المرء بالراحة والاطمئنان، ولم تتوان حكومة المملكة في توفير كل ما من شأنه راحة ضيوف الرحمن وتذليل الصعاب كافة ليؤدوا مناسكهم بكل سهولة ويسر».

البلد: تونس

03. الكلمة: «تغمرني السعادة في هذه الأجواء الإيمانية وأشعر بأنني محظوظ لوقوفي أمام الكعبة المشرفة وأداء مناسك الحج، والذي طالما حلمت به منذ نعومة أظفاري، بيد أن الحلم بات حقيقة وواقعا معاشا، وتجدني ممنونا لحكومة وشعب المملكة لما قدموه لنا من خدمات جليلة جعلت أعمال الحج أكثر سهولة ولم نشعر بأي تعب حقيقة، فكل شيء مرتب ومنظم وهذا جهد يشكر عليه القائمون على شؤون الحج».

البلد: اليمن

04. الكلمة: «رغم تعب السفر إلا أننا نشعر بفرح وارتياح عظيم وما زالت الفرحة تغمرنا حتى هذه الساعة، ومنذ أن وطأت أقدامنا أرض الحرمين الشريفين، ولم يكن هناك أي تقصير ولله الحمد، فالعاملون على الخدمة في المملكة وفروا لنا كل احتياجاتنا وسهروا الليل لراحتنا وهذا أمر يحسب لحكومة المملكة التي تبذل الغالي والنفيس لينعم الحجاج بالراحة والطمأنينة طوال رحلة الحج».

البلد: أفغانستان

05. الكلمة: «أسأل الله العلي العظيم أن يحقق هذه الأمنية لكل مسلم في العالم، أدينا المناسك بكل سهولة ولم نشعر بأي تعب، وكل الخدمات وفرت لنا طوال وجودنا في المشاعر المقدسة، وهذا يحسب لحكومة المملكة التي حرصت على توفير خدمات متكاملة لحجاج بيت الله الحرام الذين يأتون من كل فج عميق».

السنة: 1439

البلد: السودان

01. الكلمة: «منذ دخولنا مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ونحن في خدمات جليلة حتى هذه اللحظة، وهذا أمر يحسب لحكومة المملكة التي تحرص دوما على حسن وفادة ورفادة حجاج بيت الله الحرام، وتقديم أفضل الخدمات لهم ليتفرغوا لأداء شعائر الحج وألا ينشغلوا بأي شيء آخر، وهذا في حد ذاته في غاية الأهمية كون الحاج يجد جميع متطلباته في متناول اليد، ويعيش في أجواء روحانية وإيمانية عالية».

البلد: الأردن

02. الكلمة: «جهود جبارة وتنظيم أكثر من رائع بهر الجميع، فأكف الضراعة رفعت والألسن تلهج بالدعاء أن يديم الله على بلاد الحرمين الشريفين نعمة الأمن والأمان وأن يزيدها منعة وعزة وقوة».

البلد: الجزائر

03. الكلمة: «أتمنى القدوم كل عام إن استطعت إلى ذلك سبيلا، فالحج عبادة جليلة وكل مسلم يتوق إليه ويتمنى أن يؤديه متى ما أتيحت له الفرصة في ظل التسهيلات التي توفرها حكومة المملكة من أجل تسيهل أداء المناسك لملايين البشر الذين يوجدون على صعيد واحد، وهو أمر يحتاج لدراية ومعرفة واسعة بإدارة الحشود، الأمر إلذي حققت المملكة فيه نجاحات رائدة».

البلد: الجزائر

04. الكلمة: «حينما رأينا البيت الحرام أصابتنا القشعريرة والهيبة والخوف من الله عز وجل، وظللنا نردد: اللهم زد البيت مهابة وتشريفا، فالمشهد مهيب حقيقة وأداء المناسك خلال الحج رحلة إيمانية تبعث على الراحة والسرور ولا يمل المرء أبدا، بل يشعر بدافع قوي يجعله أكثر همة ونشاطا».

البلد: تركيا

05. الكلمة: «للمرة الأولى أؤدي شعيرة الحج، وممنون جدا لحكومة خادم الحرمين الشريفين التي بذلت جهودا كبيرة في سبيل التسهيل على حجاج بيت الله الحرام وتوفير كل سبل الراحة والاطمئنان لهم طوال رحلة الحج في المشاعر المقدسة ومقار سكنهم في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة».

السنة: 1440

البلد: مصر

01. الكلمة: «فرحة لا تقدر بثمن، لم أرد الذهاب من أمام الكعبة لما تملكني من شعور لا أستطيع وصفه، فقد أديت شعيرة الحج على الوجه الأكمل في ظل ما سخرته المملكة من خدمات كبيرة جعلت الحج أكثر سهولة رغم تجمع ملايين الحجاج في بقعة واحدة».

البلد: المغرب

02. الكلمة: «شعور جميل لا يوصف، فقد تملكتني السعادة خاصة أنني أتيت برفقة الوالدة لأداء مناسك الحج، وقد وفرت لنا خدمات نوعية زادت من سعادتنا وضاعفت شعورنا بالفرح، فالقائمون على الحج في المملكة حرصوا على تذليل المصاعب وتوفير جميع الخدمات لحجاج بيت الله الحرام على اختلاف ألسنتهم وألوانهم».

البلد: كندا

03. الكلمة: «الوقوف بعرفة منظر مهيب يذكر بيوم القيامة، فهذه الحشود البشرية التي توجد في صعيد واحد تجعلك تتأمل المقاصد الشرعية من شعيرة الحج. وفيما يتعلق بالخدمات المقدمة للحجاج فقد كانت بمستوى رفيع ولم نر أي قصور نتيجة الاهتمام المتزايد من قبل حكومة المملكة التي سخرت جميع الإمكانات ليؤدي ضيوف الرحمن مناسك حجهم بكل سهولة ويسر».

البلد: لبنان

04. الكلمة: «الوجود ضمن هذا العدد الكبير من الحجاج باختلاف الألوان والألسن مؤثر جدا خاصة أن الآيات القرآنية أشارت إلى هذا الأمر، مما يجعل المرء يشعر بالغبطة والسرور ويحمد الله كثيرا أن جعله من المسلمين، فهذه نعمة كبيرة، ولقد زاد حرص القائمين على الحج في المملكة فرحتنا باهتمامهم المتواصل والعمل ليل نهار من أجل خدمة هذه الجموع وتوفير سبل الراحة والأمن والأمان لهم».

البلد: إيران

05. الكلمة: «سررت جدا لما وجدته من عناية ضمن حجاج بيت الله الحرام، شكرا لكل القائمين على الحج في المملكة الذين يبذلون جهودا مضنية لنجاح موسم الحج وليؤدي الجميع شعائر الحج بكل سهولة ويسر، بعيدا عن التدافع والزحام وكل ما يعكر صفو الحجاج، فالمملكة دأبت على توفير خدمات متكاملة ورعاية صحية فائقة طيلة وجود ضيوف الرحمن في هذه البلاد المباركة، وهو عمل تشكر عليه».