X

هل يتراجع النمو السكاني العالمي؟

الأربعاء - 15 يوليو 2020

Wed - 15 Jul 2020

كشفت دراسة أن التوقعات على المدى البعيد بشأن الزيادة السكانية ستحمل قدرا من المبالغة، في ظل تحولات عميقة ستعيد هيكلة الساحة الجيوسياسية.

ويتوقع أن يزداد عدد سكان العالم من 7.8 مليارات نسمة حاليا، إلى 9.7 مليارات نسمة بحلول عام 2064، قبل التراجع إلى 8.5 مليارات نسمة بحلول نهاية القرن الحادي والعشرين، وفقا لنموذج نشر حديثا أعده أكاديميون من جامعة واشنطن.







وكانت الأمم المتحدة توقعت في 2019 أن يصل عدد سكان العالم إلى 10.9 مليارات نسمة بحلول 2100، وعلى الرغم من أن المنظمة الدولية اعترفت بانخفاض معدلات الخصوبة والشيخوخة بين السكان في كثير من الدول، فإن الدراسة تؤكد أن النموذج الذي أعدته الأمم المتحدة «لا يسمح بسيناريوهات بديلة ترتبط بالسياسات أو الدوافع الأخرى ذات الصلة بالخصوبة والوفيات».

ويقول باحثو جامعة واشنطن إنه بمجرد أن يبدأ التراجع في عدد سكان العالم «فقد يستمر ذلك بلا هوادة»، وتوقعوا أنه بحلول 2100، سيصل عدد سكان 23 دولة إلى نصف المستويات الحالية، بينما ستواجه 34 دولة أخرى تراجعا في عدد السكان بنسبة تتراوح بين 25% و50%.

وترجح هذه الاتجاهات أن ينخفض عدد سكان الصين البالغ 4ر1 مليار نسمة وفق إحصاءات عام 2017، إلى 730 مليون نسمة، في حين سيتزايد عدد سكان منطقة أفريقيا جنوب الصحراء بثلاثة أمثال ليصل إلى 3.07 مليارات نسمة.