سفن صيد وهمية تنقل السلاح للحوثيين

الجيش اليمني يحرر عددا من المواقع في جبهة نجد العتق
الجيش اليمني يحرر عددا من المواقع في جبهة نجد العتق

الثلاثاء - 07 يوليو 2020

Tue - 07 Jul 2020








مراكب صيد تستخدم لنقل السلاح                                                                     (مكة)
مراكب صيد تستخدم لنقل السلاح (مكة)
جددت الحكومة اليمنية اتهاماتها لإيران باستخدام سفن الصيد في مياه اليمن الإقليمية لتهريب الأسلحة للحوثيين.

ودان وزير الإعلام بالحكومة الشرعية، معمر الإرياني، تلك الأنشطة للسفن الإيرانية وحوادث إطلاق النار على قوارب الصيد اليمنية، واستخدام تلك السفن كغطاء لتهريب الأسلحة للحوثيين.

وقال في سلسلة تغريدات إن «المعلومات الخطيرة التي كشفت عنها أخيرا منظمتا «غلوبال فيشينغ وواتش» المتخصصة في رصد وتعقب سفن الصيد، و»تريغ مات ترام» التي تقدم معلومات عن مصايد الأسماك، بشأن عمليات الصيد غير المشروعة التي تنفذها سفن إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية، تكشف جانبا من هذه الأنشطة‏ العدائية.

وأكد أنه ألقي القبض على سفن تدعي أنها للصيد، وهي في الحقيقة سفن تهريب الأسلحة للميليشيات الحوثية. وطالب الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بإدانة «هذه الأنشطة العدائية والضغط على النظام الإيراني لوقف ممارساته، باعتبارها مساسا بسيادة اليمن وأمنه واستقراره».

وكان مجلس الوزراء اليمني استمع أمس الأول الى تقرير وزير الثروة السمكية، فهد كفاين، حول قيام السفن الإيرانية بصيد غير مشروع وبانتهاكات مستمرة للمياه البحرية اليمنية وأخيرا في غرب أرخبيل سقطرى وفي بحر العرب. وأوضح أن سفن صيد إيرانية دخلت الأسبوع الماضي إلى مسافة لا تزيد عن 9 أميال من السواحل اليمنية جنوب غرب أرخبيل سقطرى وقبالة جزيرتي عبدالكوري وسمحة اليمنيتين، وما تقوم به من انتهاكات مستمرة وعبث بالثروات البحرية اليمنية، وتهريب السلاح للميليشيات الانقلابية.

وعبر مجلس الوزراء اليمني عن إدانته واستنكاره بشدة للأنشطة العدائية التي تنفذها سفن إيرانية في المياه الإقليمية اليمنية بشكل متكرر من تجريف للثروة السمكية وحوادث إطلاق النار على قوارب الصيد والصيادين اليمنيين.

ميدانيا شنت قوات الجيش اليمني هجوما نوعيا على مواقع كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة نجد العتق بمديرية نهم شرق صنعاء، بالتزامن مع كمين لعناصر حوثية في جبهة صلب.

وأكد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن الجيش تمكن من تحرير عدد من المواقع خلال هجوم خاطف، أسفر أيضا عن سقوط عدد من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح.

وأضاف أن الهجوم تزامن مع كمين محكم استهدف مجاميع تابعة للميليشيات في محيط جبال صلب ونتج عنه مصرع جميع العناصر التي كانت تحاول التسلل إلى أحد المواقع العسكرية. وأكد أن جثث القتلى تناثرت على الأرض وتزامنت المعارك مع قصف مدفعي مكثف لقوات الجيش وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية أسفرت عن تدمير دبابة وعدد من الأطقم التابعة للميليشيات.

وتمكن الجيش الوطني من استعادة ثلاث عربات عسكرية وكميات من الذخائر والأسلحة المتنوعة كانت مكدسة بمواقع الميليشيات في نجد العتق وأسلحة أخرى كانت بحوزة العناصر المتسللة إلى محيط جبهة صلب.

مشاهدات يمنية
  • ميليشيات الحوثي تواصل نهب أراضي وعقارات الدولة في مناطق سيطرتها.
  • مراقبون يحذرون من نشاطات الحوثي في الدفع بالطلبة لما يسمى المراكز الصيفية.
  • القوات المشتركة تفشل تسلل الميليشيات الحوثية في مناطق الساحل الغربي.

أضف تعليقاً

Add Comment