إنفوجرافيك: الماركة.. خلف بن هذال

الخميس - 02 يوليو 2020

Thu - 02 Jul 2020

بكل فخر واعتزاز "دولة ورجال" قدم الشاعر خلف بن هذال صفوة شعره أوبريتا في مهرجان الجنادرية، ألقى وتألق أمام الملك عبدالله - رحمه الله - حتى لقبه بـ"شاعر الوطن"، ماركة الأداء الفريدة.

وعلى شرف الأمير عبدالله "آنذاك" زف أولى دفعات الحرس الوطني. وبمناسبة الحج تغزل بـ"منى" أمام الملك فيصل - رحمه الله - في 70 بيتا، واستمر يغازلها سنويا كل مناسبة حج.

"شاعر الملوك" رفع اليمنى وأطلق الاحترام، واستحق وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، تكريما من الملك سلمان بن عبدالعزيز.

التحق بالحرس الوطني عريفا سائقا، ثم ابتعث لدراسة العلوم الحربية في بريطانيا وعاد منها ملازما أول. وفي 1411هـ فترة حرب الخليج "يالله بأمانك من النكبات تامنا" حصل على رتبة مقدم.

الولادة وأولى الأنفاس في بلدة ساجر اليوم الثاني من يوليو 1943م، وأولى القصائد كتبها في الـ13 من عمره، أما أوائل الثمانينات حين توجه إلى الكويت "أهل الهوى عزروا به"، وبتشجيع من بعض أصدقائه لحن وغنى قصائده.

أضف تعليقاً

Add Comment