تسريبات.. تفضح مخطط الإخوان التخريبي

المطيري الهارب كشف تحالفهم مع الشيطان لخيانة وطنهم وتنفيذ أجندات إردوغان اعترافات مثيرة توثق إخوانية «الجزيرة» وتآمر نظام الحمدين مع القذافي المتطرف الكويتي أكد عزم التنظيم الإرهابي على إثارة الفوضى بالمنطقة العنصرية المقيتة دفعت الرئيس الليبي السابق لوصف أوباما بـ«العبد»
المطيري الهارب كشف تحالفهم مع الشيطان لخيانة وطنهم وتنفيذ أجندات إردوغان اعترافات مثيرة توثق إخوانية «الجزيرة» وتآمر نظام الحمدين مع القذافي المتطرف الكويتي أكد عزم التنظيم الإرهابي على إثارة الفوضى بالمنطقة العنصرية المقيتة دفعت الرئيس الليبي السابق لوصف أوباما بـ«العبد»

الخميس - 25 يونيو 2020

Thu - 25 Jun 2020








حمد بن خليفة
حمد بن خليفة
فضح التسريب الجديد الذي بثه الناشط القطري خالد الهيل، المخطط التخريبي لجماعة الإخوان الإرهابية في منطقة الخليج.

وأظهرت المكالمات الهاتفية المسربة للإخواني الكويتي الهارب إلى تركيا حاكم المطيري، مع الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، تحالف الجماعة الإرهابية مع الشيطان في سبيل خيانة أوطانهم، وتنفيذ أجندات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان التوسعية في المنطقة. واعترف المطيري للقذافي خلال التسجيلات المسربة بعمله على مشروع لإثارة الفوضى في دول خليجية منذ سنوات، وكشف عن «خطط ونوايا لنشر الفوضى والعنف في الكويت والسعودية والبحرين»، والمؤامرات التي تمثل جريمة ضد أمن واستقرار منطقة الخليج.



وأكد المطيري والرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وجود أجندة مشتركة بين الطرفين تقوم على التخطيط لنشر الفوضى الخلاقة في الدول العربية بشكل عام، ودول الخليج بصفة خاصة، مستغلين حالة الفوضى التي انتشرت في عدة دول آنذاك. ووثقت مقاطع الصوت المسربة، لقاء يجمع الطرفين، ظهر أن هناك طرفا تنظيميا ثالثا رشح حاكم المطيري للقذافي، وعرض الإرهابي التكفيري الهارب إلى تركيا، خلال اللقاء مع القذافي أجندته وولاءه للانضمام لهذا التنظيم.

3 متآمرين على المملكة

وثقت المكالمات المسربة تآمر ثلاث جهات على السعودية خلال السنوات الماضية، هي: النظام القطري، تنظيم الإخوان الإرهابي، الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، وبات واضحا أن التنظيمات الحالية والسابقة كلها تؤكد هذه المؤامرة الكبيرة على المملكة ومصر والإمارات بوصفهم المحرك الرئيسي للعمل العربي والإسلامي.



وبث الحمدان سمومهما ضد المملكة عبر المكالمات مع القذافي، حيث يقول حمد بن جاسم «السعودية لن تعود موجودة بعد 12 عاما»، في تأكيد للمخطط الإرهابي الهادف إلى تقسيم السعودية إلى دويلات عدة، وهو ما كان يحتاج بحسب الأمير القطري السابق إلى أن تتفرغ الولايات المتحدة لهذه المسألة، بعد استكمال أهدافها من غزو العراق، الذي لم يكن قد مضى عليه في ذلك الحين سوى أشهر قليلة.

الخيانة والطائفية

في المقابل طلب القذافي من المطيري بحسب التسجيل، استغلال الوضع القائم في العراق لنشر العنف في السعودية والكويت والبحرين، والعمل سرا مع شبان عراقيين وقبيلة مطير، كما طلب اللعب على وتر الطائفية باستخدام ورقة الشيعة لبث العنف في المملكة.



ويتبنى المطيري أفكار جماعة الإخوان، ويعد أحد داعمي الإرهاب الذي ورد اسمه ضمن قائمة الإرهاب التي أعلنت عنها السعودية والإمارات ومصر والبحرين عام 2017، ويعرف نفسه بأنه الأمين العام لمؤتمر الأمة ومقره تركيا، ورئيس حزب الأمة غير المعترف به في الكويت منذ عام 2005. ويسير على نهج جماعة الإخوان، ولا يفوت فرصة إلا ويستشهد بكتابات عرابيه حسن البنا وسيد قطب.

تحقيق كويتي

فتحت وزارة الداخلية الكويتية تحقيقا موسعا في التسجيلات الصوتية للإرهابي المتطرف حاكم المطيري مع الرئيس الليبي السابق معمر القذافي.

وقالت صحيفة «السياسة» الكويتية، إن جامعة الكويت، التي كان المطيري يعمل بها أستاذا للشريعة، تراقب الوضع وستنتظر نتيجة التحقيقات، وستتصرف في ضوء ما ستسفر عنه، لافتة إلى أنها لم تتلق أي إفادات بشأن الوضع القانوني للمطيري حتى الآن.

وقال الناشط والمعارض القطري خالد الهيل: «أنا مستعد لتسليم الجهات الأمنية في الكويت التسجيل كاملا، ومتأكد أنها قضية أمن دولة وتحريض وتآمر على قلب نظام الحكم، وأيضا تؤكد تهمة الإرهاب والتواطؤ مع عدو أجنبي ضد وطنه وضد دول شقيقة».

نص مؤامرة المطيري والقذافي:

حاكم المطيري «ما شاء الله.. كيف أمورك؟.. ما شاء الله.. حياكم الله.. كيف حالك؟.. عساكم بخير.. أموركم طيبة»

معمر القذافي «الله يبارك فيك.. الحمد لله.. أنست أنست وشرفت».

حاكم المطيري «يا مرحبا.. كيف حالك.. كيف أحوالكم بشر عن صحتكم؟».

معمر القذافي «طيب الحمد لله».

حاكم المطيري «ما شاء الله.. ما شاء الله».

معمر القذافي الحمد لله على سلامتك».

حاكم المطيري «الله يسلمك ويبارك فيك».

معمر القذافي «أنت هنا.. قالوا لي.. يتابعونك.. والحمد لله على السلامة».

حاكم المطيري «وصلكم الكتاب؟».

معمر القذافي «نعم جابه لى.. المبروك».

حاكم المطيري «بارك الله فيك».

معمر القذافي «الله يعافيك.. أهلا وسهلا.. أهلا وسهلا بيك.. أنا أحيي شجاعتك إنك وصلت.. أنت وصلت لعندنا».

حاكم المطيري «أنت مثلك.. من الذين يعنى إليهم».

معمر القذافي«الحمد لله على كل حال.. العفو.. ها شو تحكيلنا عن الوضع عندكم؟».

حاكم المطيري «والله وضع الأمة كما تراه يعني».

معمر القذافي «خلنا نعمل في الكويت ونعمل في السعودية وهذه فوضى خلاقة.. وإلا دع الأمريكان يكفوا عن المشروع هذا.. نحن يجب أن نستغل هذا الوضع.. وأنا من رأيي ان احنا ننشر العنف.. والعراق لازم ينتشر.. بدلا من الاحتلال الأمريكي اللي ينتشر.. العنف هو اللي ينتشر ضد الاحتلال الأمريكي.. ننشر العنف في الكويت والبحرين والسعودية وننشره في الدنيا كلها.. ويجب أن نتصل.. يجب أن تعمل في جناح سري.. وشباب ثوريين سريين.. أنت خليك واجهة وحزب وكلام ديمقراطي.. ومن هذه الأمور.. ينبغي يكون عندك شباب والاتصال بالشباب بالعراق وقبيلة مطير.. واتصال حتى بالشيعة.. لأن الشيعة الوهابية مكفرتهم وعاملتهم كفار».

حاكم المطيري «هذه الاتصالات أخي القائد كلها موجودة.. اخترنا يوم 29 قبله وفعلا الحكومة في التحقيقات قالوا أنتم تريدون «لي ذراعنا».. قلنا لهم إذا كنتم أنتم تؤيدون الديمقراطية في العراق وحق الشعب العراقى باختيار حكومة وتعددية وأحزاب - قاطعه القذافي «والفوضى الخلاقة» - نعم، فلما يحرم منها دول الخليج والكويت.. حتى إن الحكومة السعودية ضغطت على الحكومة الكويتية بأنه لا يسمح لهذا الحزب بالعمل ولا يوجد أحزاب بالخليج.. لكن بعد ذلك اكتشفوا إنه مثل كرة الثلج.. كل قادة الحزب تقريبا هم من أسر وقبائل رئيسية.. وشعروا بأن.. يعنى.. المستقبل لهذا المشروع الثوري الإصلاحي.. وإلا ما كانوا تركونا».

معمر القذافي : «هم يقولون الفوضى الخلاقة.. كانوا يقصدوا الفوضى الخلاقة».

حاكم المطيري «إيه نعم».

معمر القذافي «طب زين».

حاكم المطيري «نستثمر هذه الفوضى الخلاقة».

معمر القذافي «إيه إيه نعمل فوضى بالجزيرة العربية لأجل نخلق ديمقراطية».

حاكم المطيري «هذه أسماء قادة الحزب سيدي.. هذه أول نشرة قبل 3 سنوات.. ويهمني رأيك الأخ القائد في هذا لأنه أحدث ضجة والحكومة هناك انزعجت».

معمر القذافي «أها المشروع المستقبلي.. سأقرؤه لاحقا.. نحن نتبنى ما هم طرحوه.. الفوضى الخلاقة نعيدها في العراق.. يعني هذه هي.. ما دامت جيدة.. إذا نعيد تطبيق الفوضى الخلاقة بالكويت والسعودية.. مش الأمير كان تعاملوا بالمجازر والحرائق والتدمير.. قالوا لا هذه فوضى خلاقة».

أضف تعليقاً

Add Comment