X

أمريكا تستحوذ على ربع وفيات كورونا عالميا

الاحد - 26 أبريل 2020

Sun - 26 Apr 2020

اطباء يتعاملون مع أحد المصابين في نيويورك (مكة)
اطباء يتعاملون مع أحد المصابين في نيويورك (مكة)
تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على مستوى العالم المليونين و800 ألف، كان نصيب الولايات المتحدة منها حتى الآن أكثر من الربع، كما بلغ عدد حالات الوفيات فيها أكثر من 50 ألفا.

وارتفعت الإصابات بين أفراد طاقم سفينة سياحية بدون ركاب رست في اليابان، بينما تستعد المسارح في كوريا الجنوبية لاستئناف أنشطتها.







وحذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المرضى من تناول أدوية الملاريا التي يروج لها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وبحسب وكالة بلومبيرج، بلغ عدد حالات الوفاة في الولايات المتحدة 51 ألف حالة، أي ضعف العدد تقريبا في إيطاليا، والتي سجلت ثاني أكبر عدد من الوفيات. وسجلت الصين 12 حالة جديدة،11 منها قادمة من الخارج، مع 29 حالة لم تظهر عليها الأعراض.

وشهدت إسبانيا وإيطاليا أقل عدد من الوفيات منذ خمسة أسابيع، بينما تعتزم بلجيكا تخفيف إغلاقها بدءا من مايو المقبل.

من جهتها، حذرت منظمة الصحة العالمية الحكومات من إصدار ما يطلق عليها «جوازات سفر المناعة» للأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، قائلة إنه لا يوجد دليل على أن الشخص الذي أصيب سابقا بالفيروس لن يصاب به مجددا.

وتم في بعض الدول طرح الفكرة التي مفادها أن الأشخاص الذين يمكنهم إثبات أن الفحوصات أظهرت وجود أجسام مضادة لديهم ضد الفيروس يمكنهم العودة إلى العمل والحياة الطبيعية قريبا.

وبموجب البرنامج، يمكن لهؤلاء الأفراد إصدار شهادة تقول إن لديهم مناعة من كوفيد 19، وجوهر الفكرة هو أنه بينما يعيش المزيد من الأشخاص نمط حياتهم مثلما كانوا قبل الجائحة، فإنه من الممكن تخفيف الآثار الاقتصادية للفيروس.

وحذر إيجاز علمي أصدرته منظمة الصحة العالمية من أنه لا يوجد دليل حاليا على «أن الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد 19 ولديهم أجسام مضادة محميون من الإصابة مرة ثانية».