X

اجتماعات صندوق النقد الدولي حول تأثير فيروس كورونا على سبل العيش

الثلاثاء - 21 أبريل 2020

Tue - 21 Apr 2020

نظم صندوق النقد الدولي الأربعاء الماضي الموافق 15 أبريل 2020 جلسة نقاش تناولت تأثيرات جائحة فيروس كورونا على سبل العيش، وقد ترأست كريستالينا جورجيفا، رئيسة صندوق النقد الدولي، الجلسة، وكان المتحدث الرئيسي فيها نيل فيرجسون، مدير معهد عبداللطيف جميل لمكافحة الأمراض المزمنة والأوبئة والأزمات الطارئة (J-IDEA) في إمبريال كوليدج لندن، وزميلته أزرا غاني، وقد تناولت تأثيرات جائحة فيروس كورونا على سبل العيش.

وعقد عقدت جلسة النقاش على هامش اجتماعات الربيع السنوية لصندوق النقد الدولي، والتي جاء تنظيمها هذا العام عبر الانترنت بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.







وفي حديثه حول توقعات صندوق النقد الدولي بأن الاقتصاد العالمي سيبدأ في التعافي في النصف الثاني من 2020، أشار فيرجسون أنه سيكون هناك تباين في توزيع هذا النمو على مختلف المناطق والبلدان، "غالبا الدول التي قررت العمل على تخفيف، ولكن ليس بالضرورة وقف، تفشي الوباء ستشهد تأثيرا أكبر بكثير على المدى القصير، لكنها ستتجاوز آثار الوباء في بعض النواحي".

على النقيض من ذلك توقع البروفيسور فيرجسون أن تحتاج معظم البلدان ذات الدخل المرتفع والصين إلى الإبقاء على جزء كبير من تدابيرها الاحترازية لحين اكتشاف لقاح في 2021، بحسب توقعاته.