x

مجهولون يغتالون أمين حزب البعث بدرعا السورية

الثلاثاء - 07 أبريل 2020

Tue - 07 Apr 2020








سلوان الجندي
سلوان الجندي
اغتال مسلحون مجهولون أمس أمين شعبة حزب البعث الحاكم في سوريا في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

وقال مصدر أمني في مدينة درعا «قتل أمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في مدينة نوى، سلوان الجندي، أمام مبنى شعبة الحزب خلال نزوله من سيارته، فقام رجلان يستقلان دراجة نارية بإطلاق النار من مسدس حربي، وتم نقله إلى مستشفى درعا الوطني، ولكنه توفي لدى وصوله إلى المشفى».

وأكد المصدر أن «الجهات الأمنية في المدينة تعمل على ملاحقتهم من خلال جمع شهادات الأشخاص الموجودين في المكان، وأن أصابع الاتهام تشير إلى عناصر من فصائل المعارضة الذين رفضوا مغادرة محافظة درعا ودخلوا في التسوية، ولكنهم في الحقيقة هم خلايا نائمة».

وأشار إلى أن مدينة الصنمين شهدت بداية شهر مارس الماضي اشتباكا بين عناصر الجيش والقوات الأمنية ومسلحين من جماعة المصالحات. وكان الجندي الذي عمل في لجنة المصالحة مع القوات الروسية لإخراج مسلحي مدينة نوى (30 كلم شمال مدينة درعا) منتصف عام 2018، وذهب مرات عدة إلى المدينة للقاء المسلحين والتفاوض معهم لإخراجهم، ونجا من محاولة اغتيال منتصف العام الماضي.

وصادف أمس الذكرى الـ 73 لتأسيس حزب البعث الحاكم في سوريا.

أضف تعليقاً

مقالات ذات صلة