ترشيد استهلاك الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية بواجهة الخفجي البحرية

تعقيم 25 ألف موقع بمحافظة الخبر
تعقيم 25 ألف موقع بمحافظة الخبر

الثلاثاء - 31 مارس 2020

Tue - 31 Mar 2020

من عملية التطهير أمام المحلات                                                 (مكة)
من عملية التطهير أمام المحلات (مكة)
فعلت أمانة المنطقة الشرقية مبادرة «ترشيد استهلاك الطاقة» أثناء ساعات منع التجول في محافظة الخفجي، حيث أطفأت 2250 عمود إنارة، بواقع 4500 فانوس في مختلف أنحاء المحافظة، وذلك حرصا في الحفاظ على البيئة، وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة الكهربائية والموارد الطبيعية، وفي إطار الجهود التي تبذلها الأمانة للحد من انتشار فيروس «كورونا»، وضمن مبادرة القطاع البلدي، واستكمالا لإجراءاتها الاحترازية.

كما اتخذت الأمانة خطوات إيجابية وجادة للحد من معدلات الاستهلاك من خلال الخطة التي نفذتها وأسهمت في توفير كميات كبيرة من الكهرباء وخفض الانبعاثات الكربونية، من خلال مساهمتها في مبادرة ترشيد الطاقة بتخفيض الإنارة بنسبة 100% في الواجهة البحرية وجميع الحدائق والمتنزهات والساحات البلدية، وتخفيض الإنارة بنسبة 50% في عدد من الشوارع الرئيسة والحيوية بمختلف أنحاء المحافظة، حيث شملت كلا من امتداد طريق الملك فيصل، وامتداد طريق الملك سعود، وامتداد طريق الأمير سلطان.

وتأتي هذه المبادرة تأكيدا على التزام القطاع البلدي بمعايير الاستدامة والحفاظ على الطاقة وترشيد استهلاكها ورفع مستوى الوعي بأهمية الحفاظ على المقدرات الطبيعية والتقليل من التلوث من أجل إيجاد بيئة آمنة ومستقرة وصحية.

من جهة ثانية، عقمت أمانة المنطقة الشرقية، 25 ألف موقع في محافظة الخبر منذ انطلاق حملتها للتعقيم، توزعت على 40 حيا سكنيا في نطاق المحافظة بمشاركة 36 معدة وآلية، وذلك استكمالا لإجراءاتها الاحترازية واستمرارا للجهود التي تبذلها للحد من انتشار فيروس «كورونا» وضمن مبادرة القطاع البلدي.

وأوضحت الأمانة أن عمليات التعقيم والتطهير تتم بشكل مكثف عن طريق فرق عمل مؤهلة ومدربة على كيفية استخدام مواد التعقيم، مشيرة إلى أنه تمت تغطية 70% من مساحة محافظة الخبر، واستمرارها في العمل للانتهاء من 30% خلال أسبوع كحد أقصى، وذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها لضمان أعلى مستويات الحماية للمجتمع والوقاية من فيروس كورونا المستجد حفاظا على الصحة العامة.

وأضافت أن حملات التعقيم شملت جميع الشوارع الرئيسة والحيوية والأحياء السكنية، والأسواق العامة والمباني التجارية وجميع الحدائق والمتنزهات والكورنيش والواجهة البحرية وألعاب الأطفال ودورات المياه، وجميع البراميل والحاويات المخصصة للنفايات، إضافة إلى المساهمة بتعقيم عدد من الإدارات الحكومية بالشراكة معها.

أضف تعليقاً

Add Comment

مقالات ذات صلة