دشنت وزارة السياحة هويتها الجديدة التي تستلهم من خلال خطوطها وألوانها الحيوية، لون علم السعودية، وتستحضر خريطتها التي تمتد شمالا وجنوبا وشرقا وغربا، في إشارة إلى الثراء والتنوع السياحي والتراثي الحضاري الذي تتمتع به السعودية، مع ربط ذلك بتجربة الزائر الذي يتنقل بين وجهات المملكة السياحية، متلمسا قيم الحفاوة والترحاب والضيافة التي يتمتع بها شعب المملكة.

الهوية الجديدة تتمازج مع شعار أهلا بالعالم الذي جاء متزامنا مع فتح التأشيرة السياحية للزوار من مختلف أرجاء العالم، مع منح مواطني 49 بلدا إمكانية الدخول إلى السعودية من خلال المنصة الالكترونية أو عند الوصول، وهذا الأمر يسري على من يحملون تأشيرة الشينقن والتأشيرة الأمريكية وتأشيرة دخول المملكة المتحدة، شريطة أن يكونوا قد استخدموا هذه التأشيرة في الوصول إلى هذه الدول أولا، مع ضرورة استخدام ناقل جوي وطني في الدخول إلى المملكة، حيث يمكنهم الحصول على التأشيرة عند الوصول، وقد أصدر أكثر من 400 ألف تأشيرة سياحية حتى الآن.

وتأتي الهوية لتعزز توجه وزارة السياحة لتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي تضمنت إسهام القطاع في الدخل المحلي بنسبة 10%، إضافة إلى توفير مليون وظيفة جديدة، وتحقيق 100 مليون زيارة بحلول 2030.