X

الحقيل: نظام ملكية الوحدات العقارية سيرفع جودة الخدمات

الثلاثاء - 25 فبراير 2020

Tue - 25 Feb 2020








ماجد الحقيل
ماجد الحقيل
أكد وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للعقار ماجد الحقيل، أن صدور قرار مجلس الوزراء باعتماد التنظيم الجديد لنظام ملكية الوحدات العقارية وفرزها وإدارتها، سيكون له تأثير كبير على تمكين القطاع العقاري وجعله منظما وفاعلا في تنمية اقتصاد الوطن ودعم الناتج المحلي.

وأوضح الحقيل أمس، أن هذا التنظيم يعد خطوة تشريعية مهمة، لما له من انعكاسات تنفيذية مباشرة على واقع ويوميات الملاك، إلى جانب دوره الفاعل في حوكمة العلاقة بين كافة الأطراف وجعل تجربة المشاركة أكثر جودة.







وأشار إلى أنه سيسهم في رفع مستوى جودة الخدمات في الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة، والتي تمثل منها الشقق السكنية المشغولة بأسر سعودية 44% بحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء.

وقال الحقيل «يشكل النظام إحدى أهم ركائز الاستقرار في المنظومة العقارية، كونه سيحفظ حقوق كافة الأطراف من ملاك ومطورين، ويمنح فرصا نوعية للمكاتب الهندسية للمشاركة في تدعيم هذه العملية من حيث تصميم المساحات المشتركة والوحدات المختلفة»، مؤكدا دور الوسطاء العقاريين في تيسير بيع الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة ودورهم في إنشاء وتسجيل الاتحادات، إضافة لدورهم المهم في إدارة هذه الاتحادات في حالة جرى تعيينهم كمدراء لهذه العقارات.

يذكر أن نظام ملكية الوحدات العقارية وفرزها وإدارتها يأتي ضمن جهود برنامج الإسكان الذي يهدف من خلال هذا النظام وعبر برنامج «ملاك» إلى تنظيم العلاقة بين ملاك وشاغلي الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة عن طريق تطوير الأنظمة واللوائح وتنظيم خدمات إدارة الممتلكات والمجمعات والمرافق، بالإضافة للقيام بالدور التثقيفي والتوعوي بما يضمن حفظ الحقوق وحسن الانتفاع ويعزز ثقافة التعايش المشترك.

أبرز الفوائد:

  • تمكين القطاع العقاري وجعله منظما وفاعلا في تنمية اقتصاد الوطن ودعم الناتج المحلي

  • دور فاعل في حوكمة العلاقة بين كافة الأطراف وجعل تجربة المشاركة أكثر جودة

  • رفع مستوى جودة الخدمات في الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة

  • يحفظ حقوق كافة الأطراف من ملاك ومطورين

  • يمنح فرصا نوعية للمكاتب الهندسية.