الشباب يردها للنصر بنادي "القرمبع"

الاثنين - 17 فبراير 2020

Mon - 17 Feb 2020








خليف الهويشان
خليف الهويشان
بعد أن فتح أمس الأول تحقيق في الجمهور المستأجر خلال مباراة الشباب وضيفه النصر ضمن الجولة الـ18 لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فتحت الهيئة العامة للرياضة أمس تحقيقا جديدا حول التصاريح والأحاديث المتعلقة بالحضور الجماهيري للمباراة المذكورة التي انتهت لمصلحة النصر 4-2، حيث استدعت الرئيس التنفيذي لنادي الشباب خليف الهويشان للتحقيق معه حول تصريحاته الإعلامية التي صاحبت تبرئته لناديه من استئجار عمالة من أجل تشجيع الشباب في مباراة النصر، وتأكيد أن ما أثير زوبعة مكشوفة ومفضوحة الهدف منها الإساءة إلى نادي الشباب.

ومن أبرز ما جاء على لسان الهويشان وصفه نادي النصر بنادي الجاليات الذي اعتاد على استقطاب العمالة في مبارياته، مؤكدا أن النصر بملاحقته للشباب يسعى إلى إلصاق لقب نادي الجاليات بناديه الشباب، كما تضمن تصريحه إطلاق لقب نادي «القرمبع»، وقال إنه يقصد به خصمه في المباراة (النصر)، وإنه لا يتشرف بذكر اسمه.

كما تضمن تصريح الهويشان وجود أشخاص لقنوا لاعب النصر بيتروس كيفية الإساءة لرئيس الشباب خالد البلطان في محاولة لكسب التعاطف بعد أن سوقه وكيله على عدة أندية من بينها الشباب.

استراحتان و16 بيتا

وكانت الخلافات بين النصر والشباب طفت أكثر على السطح في الموسم الماضي، تزامنا مع عودة خالد البلطان لرئاسة الشباب، وتحديدا عقب تصريح رئيس النصر السابق سعود السويلم الذي تهكم خلاله على جمهور الشباب «مجملهم استراحتان و16 بيتا»، لافتا إلى أن الشباب يفتقر إلى الجمهور، وإذا غادره البلطان إلى ناد جماهيري سيحقق أضعاف ما حققه من نجاح في الشباب.

نادي الجاليات

ولم يتأخر رد البلطان كثيرا على تصريح السويلم، حيث قال «طالما أن رئيس نادي النصر يحاول أن يقلل من حجم نادي الشباب، أحب أن أذكره أن نادي النصر إلى زمن كان الشباب متسيدا مع الهلال ومتسيدا الساحة، كان النصر في وضع مع التأسيس؛ لا جماهيرية ولا شيء، فكان يشجعه مؤسسوه والجاليات من سودانيين ويمنيين، وكان يسمى نادي الجاليات».

أضف تعليقاً

Add Comment

مقالات ذات صلة